فتاة: درست في كلية لا أرغب بها وأصبت بالفشل والإحباط

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2019-05-22 13:58:17 - اخر تحديث: 2019-05-24 09:34:58

مرحبا، بلغت 20 من عمري ولم أشعر قط أنني أنجزت شيئا في حياتي، دخلت كلية لم أرد أن أدخلها، بل وأكرهها كثيرا، وأكره موادها، ولكن إرضاء لوالدي؛ لأنه ثار بشدة لأجل أن أدخلها،


الصورة للتوضيح فقط ، iStock-demaerre

 أشعر بإحباط بشع، لا أستطيع المذاكرة مهما حدث، ومهما نصح الناصحون، وحفز المحفزون، كأنني أصبت بالشلل.
أضيع وقتي على الإنترنت بشكل لا يصدق، أنا أهتم بمجالات أخرى وأريد تعلمها، ومقتنعة أنني سأجد نفسي فيها، وغير ذلك مضيعة للوقت والجهد، لا أعلم ماذا أفعل؟
كرهت كل شيء، ولا أريد فعل أي شيء في حياتي، ولا أريد مغادرة المنزل لا للدراسة ولا لغيرها، أرجو المساعدة، ماذا أصابني؟

ملاحظة هامة جدا
هذه الزاوية بمثابة مساهمة ومساعدة لابناء مجتمعنا , للتخفيف من قلقهم وتوترهم بمنحهم الاجابات على اسئلة واستشارات يطرحونها من خلال موقع بانيت , والشكر والتقدير لكل من يمنحهم المساعدة والاستشارة, او التوجيه المناسب. هذا منتدى وليس زاوية يحررها موقع بانيت وكل كلمة تكتب على عاتق كاتبها الشخصي.

“{{shareData.title}}”
جارى التحميل