ما حكمُ إجراء عقد الزّواج بين العيدين ؟

د.مشهور فواز - رئيس مجلس الافتاء في البلاد

2019-06-09 18:42:40 - اخر تحديث: 2019-06-10 07:00:17

السؤال : ما حكمُ إجراء عقد الزّواج بين العيدين ؟ الإجابة: الحمدُ لله ربّ العالمين والصّلاة والسّلام على سيّدنا محمّد النّبيّ الأمين وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد :


د.مشهور فواز - تصوير موقع بانيت

لا مانع شرعاً من إجراء عقد الزواج بين العيدين سواءً في شوّال أو بعده .
والتشاؤم باجراء عقد الزواج بين العيدين عادة جاهلية حيث كانوا يعتقدون أنّ اسم شوال من الإشالة والرفع إلى أن جاء الاسلام وهدم هذه الاعتقادات الخرافية .
ففي صحيح مسلم عن السّيدة أم المؤمنين قالت  : " تزوجني رسول الله صلّى الله عليه وسلّم في شوّال ، وبنى بي في شوّال .... " .
قال الامام  النووي رحمه الله تعالى  في ( شرح صحيح مسلم 9/209 ) معلّقاً على كلام السّيدة أم المؤمنين عائشة رضي الله عنه  : " فيه استحباب التزويج والتزوج والدخول في شوّال ، وقد نصّ أصحابنا على استحبابه ، واستدلوا بهذا الحديث ، وقصدت عائشة بهذا الكلام رد ما كانت الجاهلية عليه ، وما يتخيله بعض العوام اليوم من كراهة التزوج والتزويج والدخول في شوّال ، وهذا باطل لا أصل له ، وهـو من آثار الجاهلية " .
والله تعالى أعلم

“{{shareData.title}}”
جارى التحميل