6 طرق لتعزيز الصدق في زواجك

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2019-06-11 09:54:40 - اخر تحديث: 2019-06-12 07:06:54

الزواج علاقة ترتكز على الأمان بين الطرفين، والأمان يُبنى على الثقة التي تنبع من الصدق والشفافية بين الطرفين.. وإليكِ 6 طرق تساعدك على تعزيز الصدق في زواجك..


الصورة للتوضيح فقط-تصوير: iStock-nortonrsx


1- اجعلي الصدق متبادلاً
الصدق يجب أن يكون متبادلاً بين الطرفين، عليكِ أن تجعليه التزاماً مشتركاً بينكما، وهذا يعني أن تكوني صريحة، وتفتحي قلبك وتتحدثي بشفافية وصراحة، فالصدق المتبادل يولّد الشعور بالأمان بين الزوجين، لكن عندما يكون من طرف واحد، فإن الطرف الصريح يشعر بعد فترة بعدم الأمان.

2- الكذب لا يُبرَّر
بعض الشركاء يكذبون بدافع تجنّب إيذاء مشاعر الطرف الآخر، أو الحفاظ على السلام، يسمّون هذا كذباً أبيض، وأحياناً يكون هذا الخداع على هيئة إخفاء المعلومات.
ما يشجّع هذا الأسلوب هو تبرير الكذب، ضعي قاعدة "لا شيء يبرّر الكذب"، هذا يمنع استخدام الكذب في العلاقة من الأساس.

3- حافظي على اللطف
بعض الناس يخلطون بين الصراحة، وبين الحديث القاسي، الصراحة والصدق لا يعنيان الحديث بأسلوب يجرح زوجك، اعتمدا اللطف مع الصراحة في أحاديثكما.

4- اختاري الوقت المناسب
الوقت عامل مهم في تقبّل الحديث والحفاظ على الهدوء.. تحقّقي من الوقت الذي تفتحين فيه حديثاً مع زوجك، واختاري وقتاً مناسباً يكون فيه كلاكما مسترخياً وفي حالة مزاجية جيدة.

5- الصمت ليس من ذهب
الكذب لا يكون بالكلمات فقط، وإنما حجب المعلومات، أو عدم تصحيح معلومة يعرفها الطرف الآخر هو نوع من الكذب وخيانة الأمانة، فلا تعتمدي الصمت في هذه المواقف.

6- امنحي الأمان
الصدق يعني أن تسمعي معلومات قد تزعجك، ومقابلة هذه المعلومات بردّة فعل عنيفة يؤدي إلى خوف شريكك من الحديث معكِ بصراحة، لهذا عليكِ منحه الأمان، وضبط النفس عند سماع ما لا يرضيكِ، ففي النهاية هو يتحدّث معكِ بصدق، وهذا ما يجب أن يكون محلّ تقدير.

 

“{{shareData.title}}”
جارى التحميل