هل مات العم السمين ؟.. قصة هروب قرد من ‘الرجيم‘

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2019-07-09 12:50:12 - اخر تحديث: 2019-07-10 12:56:00

يخشى العاملون في أحد مخيمات البدناء في تايلاند، من وفاة القرد المشهور “العم السمين”، بعد أن اختفى منذ أربعة أشهر، عقب سرقته الطعام من زملائه في المخيم.


صورة للتوضيح فقط، تصوير: iStock-CamiloTorres

وحاز القرد السمين على شهرة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، خلال العامين الماضيين، وذلك بسبب وزنه الزائد، الذي يعادل ضعف وزن القرود الأخرى من الفصيلة نفسها، حيث اكتسب هذا الوزن بسبب الوجبات السريعة، والحلوى والمياه الغازية التي يقدمها له السياح في أحد الأسواق بالعاصمة التايلاندية بانجكوك.
وأبلغ الكثير من السكان المحليين مسؤولي الحياة البرية عن الحيوان، بعدما شعروا بالقلق بشأنه فتدخلت السلطان لنقله إلى أحد المخيمات الخاصة بالبدناء، للعمل على تخفيض وزنه، بإجباره على اتباع نظام غذائي صارم وممارسة التمارين الرياضية.
وفشلت جهود العاملين في المخيم إلى حد كبير، حيث بدأ القرد السمين في سرقة الطعام من القرود الأخرى، وذلك قبل أن يختفي في شهر فبراير الماضي.
وطلب السكان المحليون من الشرطة، بعد اختفاء القرد، التحقق من لقطات الدوائر التليفزيونية المغلقة الموجودة، في الأماكن التي كان القرد يتجول بها، لكن لم تظهر أي علامات لوجوده، مما جعلهم يتوقعون وفاته، ولكن لم تتمكن عمليات البحث الإضافية من تحديد موقع جثته.
يعتقد السكان المحليون أمرا خرافيا حول أن الغابة تسترد جثث القرود، وذلك حسب الأسطورة السائدة لديهم، لكن البعض الآخر يخشى أن تكون جثته قد أكلت.
وقال رئيس المخيم، الذي كان القرد البالغ من العمر 20 عاما منضما إليه، إن الموظفين دائما ما كانوا يرونه وهو يجلس ويأكل في مكان معين إلى أن اختفى، فظنوا أنه ذهب إلى الغابة وبدأوا في البحث عنه لكنهم لم يجدوه.
وأضاف أنه طلب من المتخصصين في القرود التكهن بما يمكن أن يحدث له، فقالوا جميعا إنه من المحتمل أن يكون قد مات، لأنه عندما تكون القرود ضعيفة تقرر الانعزال عن العالم، ولا تدع أي قرد آخر أو أي شخص يراها تموت.

 

“{{shareData.title}}”
جارى التحميل