أهم نصائح زيادة قوة التحمل.. الكنز الذي يبحث عنه الرياضيون

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2019-08-16 13:42:17 - اخر تحديث: 2019-08-17 10:19:42

لا شك أن أهم نصائح زيادة قوة التحمل بمثابة الكنز الجسدي الذي يطمح الرياضيون للوصول إليه وتطبيقه بشكل كامل وصارم قدر الإمكان؛ لما تمثله زيادة قوة التحمل من أهمية


الصورة للتوضيح فقط-تصوير:iStock-PeopleImages

قصوى تمنح الرياضيين غزارة واستمرارية على صعيد الأداء البدني، وهو الأمر الذي ينعكس على تتابع وتوالي النتائج الإيجابية على المجموعات العضلية وقوتها وضخامتها وفق طبيعة النظام الرياضي المتبع والهدف المنشود والمنتظر منه.
ولأن النفس القصير وجفاف ينبوع قوة التحمل، من الأمور التي يعاني منها الكثير من الرياضيين فإن التقرير التالي يقدم أهم نصائح زيادة قوة التحمل بشكل يضمن للرياضي أداءً بدنياً غزيراً وقوياً لفترات زمنية أطول.

1- قوة التحمل والترطيب
قبل كل شيء يجب أن لا تفارق فكرة تزود الرياضيين بالمياه والسوائل طوال اليوم وبكميات كافية بشكل يومي؛ أذهانهم فلا شيء سينجح في زيادة قوة التحمل طالما كان الجسم يعاني من الجفاف، ويفتقد إلى الترطيب الكافي واللازم وفقاً لحجم كل شخص .
فشرب المياه وتزود الجسم بها لها أهمية كبيرة في زيادة قوة التحمل الجسدي لدى الرياضيين على وجه التحديد؛ حيث يقلل بشكل كبير من احتمالية تعرض الرياضيين للإصابات العضلية مثل التشنجات والتقلصات والإرهاق العضلي، كما تدعم تواجد نسب المياه المثالية بداخل الجسم قابلية العضلات على النمو.
وكخطوة أولى للمساهمة في زيادة قوة التحمل يجب أن يحرص الرياضيون على التزود بما يعادل نصف اللتر تقريباً قبل ممارسة التمارين الرياضية على أن يمتد تزويد الجسم بالمياه طوال فترات اليوم.

2- قوة التحمل والإحماء
بعدف زيادة قوة التحمل عادة ما يبدأ الرياضيون القيام بحركات وتمارين الإحماء مثل الركض الخفيف، أو استعمال الدراجة داخل الجيم وغيرها من الأمور الأخرى، وعلى الرغم من أهمية القيام بتلك التمارين إلا أن عملية الإحماء يجب أن تتخذ منحى آخر.
فالقيام بتمارين التمدد والإحماء التي تهدف إلى تهيئة العضلات بشكل قوي بالاعتماد على وزن الجسم مثل تمرين القرفصاء Squat والضغط الكلاسيكي Push Up بجانب العقلة Pull Up وتمرين البلانك planks لعضلات البطن تبقى الأهم دائماً فيما يخص زيادة قوة التحمل.
والحقيقة أن تلك التمارين السابق ذكرها تعمل على زيادة قوة التحمل العضلي والجسدي من خلال تأثيرها على تحفيز الجهاز العصبي لتحسين حركة الجسم وتهيئة الألياف العضلية على تحمل المجهود المبذول خلال التمارين الأساسية.

3- قوة التحمل والأحذية
لا يجب أن يكون الأمر غريباً أو صادماً، فجودة الحذاء الرياضي ونوعه من الأمور المؤثرة للغاية على زيادة قوة التحمل، فهي تدعم اتزان الجسم وثباته، كما تحسن من حركته خلال ممارسة التمارين الرياضية.
ولعل من بين أهم الأمور المتعلقة باعتماد ارتداء حذاء رياضي مناسب عالي الجودة؛ بهدف زيادة قوة التحمل هو المساعدة في تجنب الإصابات والالتواءات التي قد ينجم عنها الحركة الخاطئة وعدم دعم الحذاء للقدمين.

4- قوة التحمل والبروتين
البروتين بمصادره المتنوعة ليس مجرد عنصر غذائي بالنسبة للرياضيين، فهو كلمة السر دائماً ليس فقط في تأمين الضخامة العضلية بل في زيادة قوة التحمل البدني من خلال تأمين مد الجسم بالأحماض الأمينية وإعادة بناء الأنسجة والألياف العضلية، وجعلها أقوى وأكثر مرونة.
لهذا ولتأمين زيادة قوة التحمل بشكل مثالي يجب أن يستهلك الرياضيون على الأقل ما يعادل غراماً واحداً من البروتينيات لكل نصف كيلو من أوزان أجسامهم.

5- قوة التحمل والمكملات
كلما تدربت أكثر احتجت إلى زيادة قوة التحمل الخاصة بك وإلى مخزون وافر من الطاقة؛ لهذا يأتي دور المكملات الغذائية لتوفير جرعات منعشة من البروتينات والكربوهيدرات والأحماض الأمينية بشكل عاجل للعضلات خلال ممارسة التمارين الرياضية.
وجنباً إلى جنب مع المكملات الغذائية تلعب الكربوهيدرات الصحية من مصادرها الطبيعية دوراً بارزاً؛ لمساعدة الرياضيين على زيادة قوة التحمل؛ لهذا تناول البطاطا الحلوة والشوفان والفاصوليا بجانب الفواكه والخضراوات أساسيات لا يجب التنازل عنها.

6- قوة التحمل والفواكه والخضروات
لا يرغب الرياضيون في المعاناة من أعراض الإجهاد التأكسدي الذي يقتل فرص زيادة قوة التحمل بسبب الخلل الذي يصيب التوازن داخلياً لأنواع الأكسجين التفاعلية، وقدرة الجسم على إزالة السموم.
ولهذا تناول الفواكه والخضراوات مثل العنب والتوت والبروكلي بجانب السبانخ والبنجر على هيئة 6 حصص يومية خطوة هامة على طريق زيادة قوة التحمل بسبب احتواء تلك الأطعمة على كميات وافرة من مضادات التأكسد الطبيعية.

“{{shareData.title}}”
جارى التحميل