زائرتنا : الهدوء ضرورة أساسية من أجل الرومانسية .. !

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2016-12-18 11:11:35 - اخر تحديث: 2019-09-11 11:08:20

إنّ الهدوء هو ضرورة أساسية من أجل تحقيق الرومانسية في العلاقة الزوجية، إذ إنّه مع الضغوط الحياتية والمسؤوليات اليومية في كل الشؤون المتعلقة بتربية الأولاد،


صورة للتوضيح فقط تصوير : Ivanko_Brnjakovic-iStock

والمستلزمات المالية فضلاً عن الوظيفة وتدبير المنزل وغيرها من الضغوط، يصبح الهدوء عملة نادرة من الصعب الحصول عليها وهذا ما ينعكس سلباً على العلاقة الزوجية إذ يقتل الرومانسية، وهنا يجب طرح السؤال التالي "كيف نحافظ على الهدوء في حياتنا من أجل تحقيق الرومانسية بين الشريكين؟".
 
دلال النفس 
تحولي إلى إنسانة هادئة جداً من خلال بعض الحلول والخطوات التي تساعد في الحفاظ على الهدوء، فمثلاً دللي نفسك بعطرٍ ناعمٍ وأضيئي شمعة، وهكذا ستهدأ أعصابك من كافة الضغوط، وقومي بذلك قبل عودة زوجك إلى المنزل لتستطيعي أن تستقبليه برومانسية وأنت هادئة بدلاً من أن يراك في حالة تشنج وتوتر ما يقتل الرومانسية بينكما.
 
ما هي متعتك؟
فكري في الأمور الممتعة التي تخلصك من التوتّر، فبعض النساء يذهبن للتسوق أو إلى مصفف الشعر للتخلّص من التوتر.
 
دعوة الذات للهدوء
مهما كنت متوترة ردّدي في وجدانك كلمة "اهدئي"،  وقومي بهذه الخطوة خاصة في وقت الخلاف الذي ينشب بينك وبين زوجك لأنّ هذا من شانه أن يعيد الهدوء وبالتالي الرومانسية في ما بينكما.
 
برودة الأعصاب 
إنّ الحياة صعبة وفيها الكثير من العقبات خاصة على المرأة التي تكون أمام تحدٍّ يجعلها تقوم بالعديد من الواجبات كزوجة وأم وموظفة أحياناً، إلا أن برودة الأعصاب تجعلك تنظرين إلى المسائل بمنظار مختلف، وهكذا سيعوّد زوجك نفسه على برودة أعصابه أيضاً مما يساعدكما في تحقيق الهدوء في حياتكما الزوجية للحفاظ على الرومانسية.

لدخول لزاوية شباب وبنات اضغط هنا

“{{shareData.title}}”
جارى التحميل