عذرا أيّها القمر ، بقلم : هدى عثمان أبوغوش

2019-10-11 10:23:00 - اخر تحديث: 2019-10-11 21:36:53

سأكتب فوق خدّ القمر .. أنّني في الحيّ لم أزل .. أبكي أصرخ أين المفرّ .. أين جاري؟أين عمي ؟ أين زوجة حسن ؟ ما هذا الرّصاص! ما هذا الغضب !


الصورة للتوضيح فقط - تصوير simpson33 iStock

في المذياع كلّ يوم خبر
ما عاد قلبي يحتمل كلّ هذا الأسى
سأكتب وأنا أخجل من القمر
عن قابيل وهابيل في حارات الوطن
عن الشمس التّي تبكي حين رأت
طفلة تعاتب أباها كيف رحل
وشمعة ميلادها اليوم تنادي يا وجع
سأكتب ما درويش  نقش
على هذه الأرض ما يستحق الحياة
وسأكتب أنا عذرا أيّها القمر

“{{shareData.title}}”
جارى التحميل