5 خطوات ليتعامل الرجل مع ماضي زوجته المطلقة

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2014-12-25 13:55:59 - اخر تحديث: 2019-10-12 11:10:28

قد يقع الرجل في حب امرأة تزوجت من قبله وتطلقت، وعليه أن يتقبل الواقع، إن كان فعلاً يحبها ويرغب في الزواج منها؛ فإن لم يكن مستعداً لقبول حقيقة أن زوجته مطلقة،



الصورة للتوضيح فقط ، iStock-fizkes
وبأنه قادر على التعامل مع الموقف؛ فمن الأفضل ألا يُقدِم على الزواج، إليك الطرق التي تعلمك نسيان الماضي.

أولاً، ابنِ الثقة بنفسك:
من أجل التخفيف من مفعول شعورك بالغيرة، حاول بناء الثقة بنفسك، واعلم أن الشعور بالغيرة هو من نتاج عدم شعورك بالأمان، والشعور بالدونية.

ثانياً، عاملها بالمثل:
يجب أن تعامل زوجتك بالمثل؛ فإذا كانت لا تسأل ولا تهتم بماضيك؛ فينبغي عليك أنت أيضاً أن تعاملها بالمثل، حيث إن المرأة تريد حياة مستقرة، ولذلك فإن من طبيعتها، عدم الاكتراث بماضيك الغرامي.

ثالثاً، افهم أحاسيسها:
اعلم أن زوجتك المطلقة لو كانت دائمة التفكير في زوجها السابق؛ فإنها لم تكن لتُطَلق منه؛ لأنها تريد البقاء مع من تزوج منها.

رابعاً، اشطب الماضي الذي لا معنى له:
تصرف كرجل وانس أمور الماضي التي لا معنى لها، وهذا، يجب أن يحدث قبل أن تتزوج من امرأة مطلقة، وتأكد أن الماضي الزواجي لزوجتك المطلقة، لم يعد له وجود، وأنها تبدأ حياة جديدة.

خامساً، تعلم احترام الثقة:
تعلم احترام بناء ثقة جديدة مع زوجتك، ولا تقحم الماضي في علاقتكما؛ لأن ذلك قد يعكر صفو الثقة المتبادلة، واعلم أن زوجتك لن تريد الطلاق من جديد؛ لأن طبيعة المرأة هي البقاء مخلصة لرجل واحد؛ فإن كانت تطلقت؛ فإن ذلك ربما حدث لأسباب قوية جداً ينبغي عليك أن تتفهمها وتحترم زوجتك وتتفادى التطرق لماضيها الذي قد يشعرها بالحزن.

لدخول لزاوية شباب وبنات اضغط هنا

“{{shareData.title}}”
جارى التحميل