الطيبي والسعدي لطلاب الطب في الخارج: ‘حَصّلنا على اعتراف الصحة بطلاب السنة التحضيريّة‘

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2019-10-13 10:01:45 - اخر تحديث: 2019-10-13 11:12:57

زف النائبان، د. أحمد الطيبي، رئيس كتلة القائمة المشتركة، والمحامي اسامة سعدي، بشرى لطلاب السنة التحضيرية (الطب العام) الذين كانت قد قررت وزارة الصحة عدم

 
الطيبي والسعدي يزفان بشرى  لطلاب الطب في الخارج

الاعتراف بتعليمهم رغم خروجهم للدراسة عام 2018 مما يؤدي لخسارة سنة كاملة من الدراسة والمصاريف والتعب لهم ولعائلاتهم، وذلك بعد قرار سحب الاعتراف من جامعات شرق اوروبا من قِبل وزارة الصحة في حينه.
وكان النائبان الطيبي والسعدي قد تابعا القضية على مدار اكثر من 9 أشهر، واجتمعا بنائب وزير الصحة ثم مع المدير العام لوزارة الصحة عدة مرات كان آخرها قبل ايام مع البروفيسور يتسيف مدير قسم المهن الطبية .
وفي هذا السياق ، قال
د. احمد الطيبي: "كنا قد توصلنا قبل شهرين لاتفاق ان يرسل هؤلاء الطلاب رسالة الكترونية حتى موعد 1.9.2019 لطلب الاعتراف. وفعلا وصلت 120 رسالة تقريبا من طلاب التحضيرية من دول مثل روسيا ورومانيا ومولدافيا واوكرانيا وغيرها".

"عاشوا قلقًا واحباطًا لفترة طويلة"
وأضاف الطيبي: "يسرني اليوم وبفخر وفرح ان ازف لهؤلاء الطلاب ولعائلاتهم بشرى موافقة وزارة الصحة على الاعتراف بتعليمهم وبالسنة التحضيرية وعليه يمكنهم الاستمرار بدراسة الطب. تابعت القضية مع كثير من الطلاب وخاصة اولياء امورهم الذين عاشوا قلقًا واحباطًا لفترة طويلة. اليوم بامكانكم ان تبتسموا وترتاحوا فقد زالت هذه العقبة .اتمنى النجاح لكل طلابنا اينما كانوا واينما حلّوا.
كُنا دومًا عنوانا لطلابنا في البلاد وخارجها، قرنّا القول بالفعل وحملنا هموم الناس".
من ناحيته عبر النائب السعدي عن ارتياحه بهذا القرار الذي يتوج جهدا طويلا بذلناه، متمنيا للطلاب النجاح والتقدم.

“{{shareData.title}}”
جارى التحميل