نصائح مهمة لتعزيز الثقة بالنفس وتقدير الذات

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2019-10-14 12:08:23 - اخر تحديث: 2019-10-15 10:48:45

نسمع دائمًا ما يُطلق عليه "تقدير الذات"، وغالبًا ما يتنامى إلى مسامعنا ما يتردد عن أهميته الكبيرة، وقدرته على مساعدتنا على تحقيق النجاح،


صورة للتوضيح فقط تصوير : pixelfit iStock

لذا عكف علماء النفس والاجتماع على دراسته؛ لمعرفة سبل تنميته وتعزيزه داخل النفس، بما يخدم المصالح البشرية.
 
تقدير الذات 
 يشمل تقدير الذات، العديد من القناعات والمشاعر، منها شعورك بأنك كفؤٌ، وأنك تتمتع بقيمة عظيمة، فهو باختصار شديد مفهومك الذاتي عن نفسك، وما تعتقد أنه يجب أن تحصل عليه، هو تقييمك الإيجابي والسلبي لذاتك ومعرفة شعورك تجاهها.
إنه الثقة في قيمتك ومعرفة ما يُمكن أن تقوم به وما تعجز عنه، ولكنك تحاول تعلمه وإتقانه من العوامل الإيجابية التي تساعدك على عيش حياة سعيدة، الأمر مُرتبط بالإنجازات والعلاقات الجيدة وشعورك بالرضا. 
في بعض الأحيان قد يؤدي عدم تقدير الذات إلى الإصابة بالاكتئاب، وقد يتسبب في إضعاف علاقتك بالمحيطين بك، ما يجعلك تعيش حياة مزعجة. 

صعب لكنه ممكن.. كيف تحقق معادلة الثقة بالنفس وسط فيضان التشكيك بالذات  
على الجانب الآخر، فإن المبالغة في حب النفس قد يؤدي إلى شعور بالاستحقاق الشديد، وهو ما قد يجعلك تتوقف عن التعلم وعن تطوير نفسك، ويمكن أن يتحول الأمر مع مرور الوقت إلى إصابتك بالنرجسية، والأنانية الشديدة، ثم إلى شخص لا تقوم بشيء إلا الاهتمام بذاته، مُتعجرف ومُتلاعب.
 
 فوائد تقدير الذات
يلعب تقدير الذات دورًا مهمًا في تحفيزك ونجاحك طوال حياتك، وقد يمنعك تدني تقدير الذات عن النجاح في الدراسة أو العمل، لأنك لا تؤمن بأنك قادر على تحقيق النجاح.
وعلى النقيض تمامًا، قد يساهم بشكل رئيس في تحقيقك لنجاح كبير، وعيشك حياة إيجابية وسعيدة، وقدرتك على تحقيق أهدافك.
توجد العديد من النظريات النفسية والاجتماعية عن ديناميات تقدير الذات وكيف يؤثر على حياتك، ويُنظر إلى تقدير الذات باعتباره واحدًا من أهم الدوافع الإنسانية الأساسية.

“{{shareData.title}}”
جارى التحميل