جمعية بيتنا والاونروا تنظمان يوما ترفيها لكبار السن في شمال غزة

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2019-10-15 13:26:01 - اخر تحديث: 2019-10-16 07:40:42

نظمت جمعية بيتنا للتنمية والتطوير المجتمعي، مؤخرا، يوماً ترفيهياً لكبار السن بالتعاون مع مكتب الخدمات الاجتماعية التابع لوكالة الغوث وتشغيل اللاجئين


صورة وصلتنا من الجمعية


 الفلسطينيين ‘ الاونروا’ في بيت حانون ، وذلك في إطار الفعاليات الاجتماعية التي تنفذها الجمعية مع الفئات المجتمعية المختلفة ، ولا سيما المهمشة منها.
وجاءنا من الجمعية:" حيث أقيمت الفعالية بأجدى الأراضي الزراعية في بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة , وشارك بها العشرات من كبار السن إلى جانب الفريق الشبابي عناوين السعادة , بالإضافة إلى ممثلين من وكالة الغوث الدولية وجمعيات محلية تهتم بكبار السن, إذ تخلت الفعالية العديد من الفقرات التثقيفية والأغاني الوطنية و فقرة مثل شعبي وقصته كذلك الشعر بالإضافة إلى الدبكة و قطف ثمار الزيتون .
بدأت الفعالية بجلسة تثقيفية قانونية اداراتها أ, أريج أبو دية المحامية والمرشدة القانونية في جمعية بيتنا : وبينت إن المسن هو كل شخص بلغ 60 عاما، ويحتفل العالم باليوم العالمي لهم ، في الأول من أكتوبر من كل عام، حيث أقرت الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 1990 الاحتفال به سنويًا .
وأشارت أبو دية : إن أهم احتياجات كبار السن هي الأمن الغذائي، ، وتوفير سبل المعيشة والقدرة على الكسب، وضمان توافر سبل العلاج خاصة الأمراض النفسية مثل القلق والضغط والشعور بعدم الاكتراث الكافي من قبل المحيطين بهم ، كما يحتاج كبار السن لتوفير الحماية لهم من مظاهر العنف بأشكاله المختلفة.. فيما أكدت أن هناك غياب في الحماية القانونية على الصعيد الوطني لكبار السن، حيث لا يوجد قانون خاص ينظم حقوق كبار السن بل فقط جمله من النصوص العامة والمتناثرة في بعض القوانين ذات العلاقة".

تحسين الصحة النفسية والاجتماعية لكبار السن،
من جهته قال د, عماد ثابت مشرف برنامج التأهيل في جمعية بيتنا :"إن الفعالية تهدف إلى تحسين الصحة النفسية والاجتماعية لكبار السن، وتحقيق الدمج الاجتماعي لهم، والعمل على توعية المجتمع حول احتياجاتهم".
كذلك أكد مشرف برنامج التأهيل في الجمعية : أن "هذه الفعالية واحدة من عدة مبادرات تنفذها جمعية بيتنا خلال الأشهر الأخيرة وتستهدف بها فئات مختلفة لا سيما المهمشة من المجتمع الفلسطيني, لتسليط الضوء عليها".
 وأشار ثابت الى أن "كبار السن الفئات التي نركز عليها ببرامجنا المجتمعية وهذا النشاط الصغير هو للبقاء على مقربة منهم لتقديم أفضل الخدمات لهم".
من جانب آخر قدمت أ, لبنى الحجار الأخصائية الاجتماعية في مكتب الخدمات الاجتماعية التابع للأونروا "الشكر لجميع القائمين على هذه الفعالية التي تساهم في تحسين الصحة النفسية و الاجتماعية لكبار السن ,والعمل على توعية المجتمع باحتياجاتهم" ,وأوضحت أن "هذه الفعالية تأتي ضمن سلسلة فعاليات ينظمها مكتب الخدمات ’ الأونروا‘ لكبار السن في بيت حانون والمناطق الأخرى بهدف الاهتمام بهم وتقدير مكانتهم في المجتمع المجتمعية .
وفي ختام الفعالية شارك عدد من كبار السن المشاركين في الفعالية بقطف الزيتون , وتقدموا بخالص الشكر لجمعية بيتنا ومكتب الخدمات التابع للوكالة على هذا اليوم الرائع الذي أدخل البهجة والسرور في نفوسهم".


“{{shareData.title}}”
جارى التحميل