أنا أتشارك عندما تبكي النوارس، بقلم: أحمد كيوان

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2019-10-19 18:54:56 - اخر تحديث: 2019-10-20 19:43:31

جَمْعُ النّساءِ السّمرِ في انتظارِك يا حَبِيبي .. وَبَريقُ شَمْسِكَ فِـي مِياهِ البَحْرِ أحلكَ مُظلمًا .. نَحْوَ انتظارِكَ يَا نَهَارِي ..


الصورة للتوضيح فقط - تصوير juhide iStock

وروائحُ الدّمعِ المزخرفِ يَـلْتَوي عِنْدَ الزّقاقْ
ماذا تَبَقّى منْ عَناقِيدِ الشّبابْ
وَهَواؤُكَ المنسيُّ يزحفُ في انْكسارٍ يَتَلَظّى
عِنْدَ شبّاكِ اليَبَابْ
هيَ هجرةٌ أُخرى يُـغَلّفُهَا التّمزّقُ والعتابْ
وَزَفِيرُ أجنحةِ الهَوى نَحْوَ النّعوشِ يزّفُهُ
قمرٌ عُجَابْ
هَلْ يَبْكِي عَلَيْكَ الصّبحُ يَا نَعْشِي
وَيَا أَمَدَ الطّفولَةِ والشّبابْ
هَلْ يَسْتَـلِـذُّ الطّيرُ غناءَهُ عِنْدَ التقاءِ الموجِ
عِنْدَ الفَجْرِ
عِنْدَ القَهْرِ
عِنْدَ إذلالِ الرّقابْ
والنّوْرَسُ النّعسانُ يَأْتِـي فَوْقَ طَيْفِكَ
بَاحِثًا عَنْ حَبَّةٍ عَنْ دَمْعَةٍ مَـخْــنُــوقَــةٍ بَيْنَ التّبَــسُّــمِ والرُّضابْ
جَفَّتِ الأعناقُ دَمْعًا
فَيُشَارِكُ النّجماتِ أجنحةُ التّشرّدِ والعذابْ
لَوْ كُنْتَ تَعْلَمُ يا حَبيبي كَمْ تَجَمَّرَ في فؤادي
صَوْتُكَ الباكي الحزينْ
وَنُواحُ أسْماكِ الحَبارى في انشِطارٍ وأَنينْ
هَلْ كُنتَ... كنتُ أسمعُ صوتَكَ الحَـادي الحَــزيــنْ
وصهيلُ أروقِةِ النّوادي عِنْدَ جَمْعِ النّائحاتْ
يتلقّى كلّ انّات الرّنين
المَوْجُ يَلْتَحِفُ الإزارَ تفَجُّعًا
وبريقُ ثَغْرِكَ المنسيِّ والموسومِ وَشْمًا في قِلاعي
يَنْتَشِي البَسَمَاتِ دَمْعًا
حَوْلَ زفّاتِ الأنينْ
وَخَرَجْتَ فَوْقَ النّعْشِ
فَوْقَ الموجِ مَدْفُوعًا تُنَادِيك الرّمالُ النّائحاتْ
وَلَـثَـمْـتَ ثَـوْبَ الصَّمْـتِ مَــكْـسُــوًّا بِــأَنَّـــاتِ الجُفُـــونِ الذَّابِلاتْ
وحطَطتَ عندَ الرّملِ تَكْسُوكَ الأماني التّائهاتْ
يَا أيُّها الموجُ المحطَّمُ ظلُّـهُ
كَيْفَ السّبيلُ إلى التِحافِ العِشْقِ والأسرارُ تَـتْـبَـعُـني
كَـيْـفَ الوُصُـــولُ إِلى اِمْـــتِـــشَـــاقِ الصَّـمْــتِ وَالأَطْــلالُ تَـــنْـــسِـــجُـــني
جُـــثَــــثًــا تُـــغَـــلِّـــفُـــهَـا الأَوَابِــــدُ وَالصِّـــخَـــــابْ
هِيَ آخِرُ الطّلقاتِ...لا
هِيَ أوّلُ الطّلقاتِ...لا
هِيَ آخر الصّرخات...لا
هِيَ أوّل الزّفراتِ...لا
هِيَ آخرُ الشَّهَقاتِ...لا
هِيَ أوّلُ الأنّاتِ...لا
هِيَ آخرُ الغَصَّـــاتِ...لا
هِيَ آخِرُ الطّلقاتِ...لا
هِيَ أوّلُ الطّلقاتِ...لا
لا...لا...لا حِـجَـابْ
هِـيَ مُـنْـتَـصَـفُ الذّبائحِ والقرابينِ المُـغَــلَّــقَـــةِ الجَـوَابْ
لَمْ يَـبْـقَ إلّا أنتَ وَسْطَ زخّاتِ الرّدى
ماذا تأكّدَ في يَـنَـابيعِ اليَبابْ
فَالمَـوْجُ يَـلْـطُمُ آخرَ الهَمَساتِ مِنْ سِفْرِ العَذَابْ
وَالمَــأْتَـــمُ الأَبَـــدِيُّ يَـرْتَـــشِــفُ الدُّمُـــوعَ السَّاخِـــنَـــاتِ الشَّـــائِــخَــاتِ مِــنَ الأَزِيزِ مِــنَ الحِـــرَابْ
والحرُّ يَـصْفَـعُ مَا تَبَقَّى مِنْ تِلالِـي
عِـنْـدَ اِرْتِـــطَـــام البوحِ فِـي سرِّ الهضابْ

 ما يهمكّم يهمنا
عندكم صور او خبر؟  لفعالية ثقافية او اجتماعية او فنية ؟ حدث محلي؟ مشكلة؟  او اي شيء اخر ترغبون بمشاركة الجمهور به ونشره في موقع بانيت ارسلوه الان الى :
 
[email protected]

“{{shareData.title}}”
جارى التحميل