الجرح عم ينزف ببلادي ، بقلم: محمد صبيح خطيب من يافة الناصرة

2019-11-04 11:35:20 - اخر تحديث: 2019-11-05 09:18:52

كل يوم في خبر اطلاق نار .. خايف أنا على ولادكم وعلى ولادي القتل بهالزمن اشي عادي صار .. بالدماء ارتوت زهور الوادي


محمد صبيح خطيب - صورة شخصية

وحمام السلام  من الحزن رفرف وطار

اهدي قلوب الناس يارب يا عالي

القلوب صارت أقسى من الحجار

 رصاص كثيف ، رعب بالنهار وبالليالي

الوضع صامت والتهديد صار اِفتخار

رصاص طائش  بيدخل بالفؤادِ

وأبن ع أهلو غالي بلا ذنب تحت ألتراب صار

ما عاد في كلام وتصافح بالأيادي

تبادل ألعنف مع الكلام  ، ماعاد في حوار

علم ابنك الأحترام و يفتخر بالشهادي

سامح ولا تحكي للولد عن أخد ألثار

ختيار من القهر عم يسأل وينادي

لماذا التسامح والتفاهم أصبح عار

العين تدمع وكلام بالقلب عم يواسي

صار اللقتل عالدور وأاحبل عالجرار

الدمع ما عم ينشف بالعيون كل يوم خبر تاني

صرنا بزمن عم نكتب وصية قبل ما نخرج من الدار

ساق الله على ايام زمن الماضي

زمن الاحترام والتفاهم والجار أخو الجار

 

“{{shareData.title}}”
جارى التحميل