9 أسباب وراء طفلك الغاضب دائماً

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2019-11-06 17:34:56 - اخر تحديث: 2019-11-07 10:55:46

لا يوجد أم مثالية، الجميع يخطئ، ومن الطبيعي أن يُصاب الطفل بالغضب أحياناً، ولكن إذا كان طفلك غاضباً باستمرار، فقد يكون هناك أخطاء في طرق تعاملك معه،


صورة للتوضيح فقط - تصوير: iStock-yongyuan

وإليكِ 9 أسباب محتملة وراء غضب طفلك..
 
1- إلقاء المحاضرات وعدم الاستماع إليه
طفلك يحتاج إلى أن تنصتي إليه، تهتمي بحديثه، لا إلقاء المحاضرات عليه دون الالتفات لأفكاره ومشاعره، فعدم الاستماع إليه يغضبه.
 
2- معاقبته عندما تكونين غاضبة
عندما تشعرين بالغضب لا تقوّمي سلوك طفلك، لأن عقابك له سيكون قاسياً، كما أن غضبك يمكن أن يدفعك لمعاقبته أمام الآخرين والتسبب بإحراجه، ما يسبّب غضبه منكِ.
 
3- استخدام الكلمات الهادمة
الكلمات الهادمة هي التي تسبب الضرر النفسي للطفل، مثل السخرية منه، التقليل من إنجازاته، إهانته، ومقارنته، جميع الكلمات التي تهدم ثقته بنفسه، تثير غضبه أيضاً.
 
4- التفريق في المعاملة
يجب أن يتساوى أبناؤك في المعاملة، إذا طبّقتِ عقاباً على طفل، فيجب أن تطبقيه على الآخر إذا ارتكب نفس الخطأ، أيضاً قضاء الوقت مع كل طفل مثل أخيه، أما التفريق في المعاملة، فهو يغضب طفلك بالتأكيد.
 
5- لا تضعين قوانين وعقوبات

عدم التصرف كأم، وعدم وضع قوانين يلتزم بها الطفل، وإعطاؤه كل ما يريد دون حساب، يمنحك في النهاية طفلاً غاضباً ومتمرّداً.
 
6- المبالغة في القوانين
على عكس ما سبق، فإن وضع قوانين قاسية وخانقة، والمبالغة في العقوبات، وعدم التحلّي بالمرونة والصبر، يؤدي إلى طفل غاضب أيضاً، إذن الحل هو التوازن.
 
7- التوقّعات المرتفعة

عدم السماح لطفلك بالتراجع عن المركز الأول في الدراسة والرياضة والموسيقى، التوقّعات المرتفعة باستمرار تشكّل ضغطاً على طفلك، وتصيبه بالإحباط والغضب.
 
8- لا تقضي الوقت معه
عملك مهم، وأنتِ تخبرين طفلك أن عملك هو مصدر الدخل الذي يتيح لكِ إحضار احتياجاته، كما أنكِ بالفعل تشترين له كل ما يريد، ولكنّ طفلك يريدك أنتِ، يرغب في قضاء وقت معكِ، لذا فإن كل ما تنفقيه من أموال لن يمحو غضبه إذا كنتِ لا تجدين وقتاً لقضائه معه.
 
9- تظهرين حبك له بشروط
أنتِ تنظرين إلى أن يطيعك طفلك لتقولي له أنكِ تحبينه، أو أن يتفوق في المدرسة، أو يفوز في لعبة، أو غير هذا.
 
ربط إظهار حبك بإنجازات طفلك، يشعره بالغضب، لأنه يشعر أن حبك له مشروط، وأن عليه بذل الجهد باستمرار للحصول عليه، والصحيح أن يكون حبك لطفلك غير مشروط، وأن تظهري له الحب في كل وقت.
 
 
 

“{{shareData.title}}”
جارى التحميل