الناصرة : توزيع منح روضة بشارة عطا الله على طلبة العلم للسنة الـ 13

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2019-11-08 11:56:19 - اخر تحديث: 2019-11-08 13:07:44

ننشر لزوار موقع بانيت وصحيفة بانوراما فيما يلي اعادة وقائع حفل توزيع منحة روضة بشارة عطا الله للعام الدراسي 2019/ 2020 ، والذي نظمته جمعية الثقافة العربية .

اقيم الحفل في قاعة "غراند بلاس" في مدينة الناصرة . وتخلل الحفل توزيع 250 منحة دراسية على الطلاب العرب الدارسين في الجامعات والكليات في البلاد.
ويهدف برنامج المنح الدراسيّة على اسم روضة بشارة عطا الله، والذي انطلق في العام 2007 وتدعمه مؤسّسة الجليل البريطانيّة، إلى تشجيع التعليم العالي في المجتمع الفلسطينيّ في الداخل وبناء طليعة أكاديميّة مثقّفة ومهنيّة تتسم بروح الانتماء والعطاء المجتمعيّ.
والبرنامج مخصّص للطلّاب العرب الفلسطينيين من الداخل (مناطق 48) الذين يدرسون في الجامعات والكليات الأكاديميّة الإسرائيليّة أو الفلسطينيّة، مقبولين لشهادات البكالوريوس B.A  (سنة أولى/ثانية) أو لشهادة " هندسانيّ " (سنة أولى)، متفوقين ومستحقين اقتصاديًا ومتطوعين-قياديين.

فقرات الحفل
وقد بدأ الحفل بوقوف الحضور على نشيد " موطني ".  وتولت عرافة الحفل شهد بدران ، التي رحبت بالحضور وقالت : " حضوركم يؤكد ان ثقافتنا مغروزة فينا. أهلا وسهلا بكم طلابا، طاقما وافرادا ".
ثم تحدث انطون شلحت حيث قال: " هذه مشاهد تفرح القلب ان نرى هذا العدد الكبير من الطلاب الذين اجتمعوا اليوم في حفل اطلاق منحة الدكتورة روضة للسنة الـ 13 على التوالي. لهذه المنحة دلالات عديدة ، النقطة الاولى اننا في جمعية الثقافة العربية والقائمين على المنحة ننظر الى التعليم على انه وسيلة متعددة الاهداف، فهو وسيلة للتطور المجتمعي ".
كما تخلل الحفل كلمة عرض فيديو عن حياة الدكتورة روضة بشارة عطا الله .

" رسالة مجتمعية "
رلى خوري مديرة جمعية الثقافة العربية قالت : " مشاريع الجمعية مميزة تحمل رسالة مجتمعية ... المسار الذي مرت به الجمعية صعب، والدكتور الذي بدأته الدكتورة روضة كان مليئ بالتحديات، لكنها نجحت بعزيمة طاقمها بتخطيها ... اود ان اذكر الانسانة التي تعتب من أجل مشروع المنح، وبذلك نجح تخطيتها، الذي يخدم شعبنا وشبابنا، انها الدكتورة روضة بشارة عطا الله التي أطلقنا اسمها على البرنامج تأكيدا على دورها ".
ثم تخلل الحفل كلمة ممثل الطلاب جمال مصطفى، الذي قال:" ليس بالمفهوم ضمنا في زماننا ، وبوجود تمويل ووضع برامج لترويض الطالب الفلسطيني أن نشهد برنامج كمنحة روضة بشارة عطا الله  ".

" مركز الشباب العربي "
وكانت الكلمة الاخيرة بالحفل لمصطفى ريناوي الذي قال :" نحيي الذكرى الخامسة لوفاة الدكتورة روضة عطا الله. قبل 7 سنوات كانت الفقيدة تعمل معنا بمشروع لافتتاح مركز الشباب العربي، وكان الهدف لهذا المركز ان يكون جهة اتصال لجمهور الشباب الذين لم يصلوا الى الجامعات وللأسف هذا المشروع لم يكتمل بسبب وفاتها". أما الفرة الاخيرة في الحفل فكانت عرض عرض تسجيل فيديو من اعداد الجمعية .


تصوير: موقع بانيت وصحيفة بانوراما


“{{shareData.title}}”
جارى التحميل