4 أساليب تدفع زوجك إلى الشعور بعدم التقدير

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2019-11-09 11:30:43 - اخر تحديث: 2019-11-11 07:36:21

الرجل يريد أن يشعر بالتقدير تجاه ما يفعله من أجل الأسرة، وأنّ ما يقدّمه ليس أمراً مسلّماً به، لا تنسي أن زوجك يلاقي التقدير في عمله على إنجازاته،


الصورة للتوضيح فقط-تصوير:iStock-martin-dm

وبالتالي فهو يرغب في تقدير جهوده في المنزل أيضاً، فالشعور بعدم التقدير يصيبه بالإحباط، ويدفعه إلى الكسل وتجاهل رغباتك واحتياجات الأسرة. وإليكِ 4 سلوكيات قد تمارسينها دون قصد، وتدفع زوجك إلى الشعور بعدم التقدير..

1- الأطفال أولوية قبله معظم الوقت
يدرك معظم الأزواج أن احتياجات أطفالهم غالباً ما تكون أكثر إلحاحاً من احتياجاتهم الخاصة، ولكن إن كنتِ تعطين الأولوية لأطفالك دائماً على حساب الزوج، فعليكِ إعادة تقييم الوضع.
بالتأكيد لن تهملي احتياجات أطفالك، ولكن من حين لآخر يجب أن يشعر زوجك أنكِ تعطينه الأولوية في حياتك، حتى يشعر باهتمامك وتقديرك له.
ضعي مواعيدك مع زوجك على قائمة مهامك، ولا تتركي الوقت الخاص بكما إلى نهاية اليوم حيث تكونين مرهقة، واحرصي على تقديم الاهتمام والحب والرعاية له في هذا الوقت، كأن حياتك ليس فيها سواه، هذا الوقت يعوّضه عن باقي الوقت الذي تعطين فيه الأولوية لأطفالك.
 
2- تستنفذين طاقتك قبل لقائه
بالتأكيد لديكِ الكثير من المهام والأعمال يومياً، ولكن عندما تنجزين كل ما هو مطلوب منك طول اليوم، تفقدين طاقتك الجسدية والعقلية، وعندما تقابلين زوجك في المساء لا يصبح لديكِ طاقة للاهتمام به أو الحديث معه أو ممارسة العلاقة الحميمة، فإن هذا يشعره بالإهمال وعدم التقدير.
والحل هو التخفيف من أعمالك اليومية، ابحثي عن المهام التي يمكن تأجيلها، وخفّفي جدولك اليومي لتوفير بعض الطاقة لزوجك، حتى يشعر بالتقدير والاهتمام.
 
3- المعاملة القاسية
التعامل مع زوجك بعدم احترام، والمعاملة الجافة الخالية من الكلمات الرومانسية اللطيفة، تشعر زوجك بالدونية وعدم التقدير، وهذا إحساس قاتل للرجل.
 
4- لا تقبلين نصائحه فيما يخص الأطفال وإدارة المنزل
يبرز دور الزوج في الأمور المالية للأسرة، أما الشؤون الداخلية مثل رعاية الأطفال وإدارة المنزل، فغالباً ما تكون مسؤولية الزوجة، وعلى الرغم من هذا فإن رفض الاستماع إلى نصائح زوجك يشعره بعدم التقدير، لهذا لا بأس من الاستماع لنصائحه فيما يخص رعاية الأطفال وإدارة المنزل، ومناقشته فيها، مع احترام أفكاره حتى إن اختلفتِ معها.

“{{shareData.title}}”
جارى التحميل