اتهام رئيس منظمة لاهفا بالتحريض على العنف والعنصرية والإرهاب

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2019-11-27 14:23:43 - اخر تحديث: 2019-11-28 09:11:36

قدمت النيابة العامة في القدس، الثلاثاء، الى محكمة الصلح في المدينة، لائحة اتهام ضد رئيس منظمة "لاهفا" اليمينية المتطرفة "بن تسيون غوبشتاين" ،


الحاخام نوعا ستات، مديرة المركز الإصلاحي للدين والدولة

 تنسب له تهمة التحريض على العنف والتحريض على العنصرية وعلى الارهاب أيضا.
ويأتي ذلك بعد مصادقة المستشار القانوني افيحاي مندلبليت والنائب العام المحامي شاي نيتسان على هذه اللائحة.
وتبين من لائحة الاتهام "  ان غوبشتاين تفوه في مناسبات عدة بتصريحات تحمل في طياتها تحريضًا لقتل العرب، ودعمًا لمرتكب مجزرة الحرم الابراهيمي في الخليل "باروخ غولدشتاين"".
ويُشار الى أنّ قرار النيابة جاء بعد أنّ قدم المركز "الإصلاحي للدين والدولة" ومنظمات أخرى إلى النيابة العامة والمستشار القضائي 45 توجهًا ضد غوبشتاين بسبب تصريحاته إلا أنّ معظم التوجهات لم تلاقي تجاوبًا.
وكان أول التماس تقدم به المركز الإصلاحي للدين والدولة ضد غوبشتاين ومنظمة "لاهفا"، التي تمنع الزواج بين اليهود والعرب على خلفية قوميّة، عام 2014، حيث تم الكشف خلاله على أنّ الشرطة وجهاز الاستخبارات يجريان تحقيقًا خاصًا عن غوبشتاين مما أدى إلى شطب الالتماس.

"يتركز عمل المنظمة  في الإبلاغ عن أي يهودية تنوي الزواج بعربي أو انها تزوجت من عربي"
ولاحقًا تقدم التماس آخر عام 2017 أنضم إليه عدد من المؤسسات والشاب جمال جولاني الذي تعرّض إلى الضرب من قبل نشطاء "لاهفا"، حيث تقرر تقديم لائحة اتهام ضده لتحريضه على العنصرية والإرهاب وايضًا لمحاولته عرقلة القانون، حيث نسبت له عشرات التصريحات العنصرية التي رصدت بين العامين 2012-2017. 
يشار إلى أنه ورغم القرار أعلاه أرسل محامي المركز الإصلاحي للدين والدولة، المحامي اوري نيروب، 5 توجهات منذ شهر آذار 2018 إلى مندوب شكاوى الجمهور في النيابة العامة مستفسرا عن الموعد الذي تنوي فيه النيابة تقديم لائحة اتهام ضد غوبشتاين، حتى رافق التوجهات ايضًا التماسًا في تموز 2017، كما وتوجه إلى لجنة الانتخابات المركزية لشطب أسم غوبشتاين من الترشح كعضو كنيست.
وتشغل منظمة "لاهفا" عشرات النشطاء، وتم فتح عدة افرع لها في بيتح تكفا، بئر السبع، رعنانا، ايلات وأماكن أخرى، ويتركز عملهم في الإبلاغ عن أي يهودية تنوي الزواج بعربي أو انها تزوجت من عربي.

"منع اليهود من التزوج من عرب"
وفي تعقيبٍ لها على لائحة الاتهام قالت المحامية اورلي ارز لخوبسكي، والتي رافقت تقديم الالتماسات والتوجهات: نجحنا في تقديم لائحة اتهام ضد أكبر المحرضين في البلاد، وهذا يعد انجازًا ومؤشرًا على أنّ التصريحات العنصرية والمحرضة، وكذلك الممارسات، غير شرعية وسلطات تطبيق القانون ستعمل على منعها ومعاقبة المعتدين، نأمل في أنّ يتم تطبيق القانون في حالات أخرى رصدناها وتحمل الكثير من العنصرية.
بدوره، قال المحامي أوري نيروب: "غوبشتاين يحرض ضد العرب منذ سنوات، هو يصفهم بالسرطان الذي يجب استئصاله كما ويطالب بمنع تشغليهم أو تأجيرهم لبيوت، ويحارب أي إمكانية للعيش المشترك. لاحقنا غوبشتاين ومنعنا ترشحه حيث أقرت لجنة الانتخابات المركزية على أنّ تصريحاته عنصرية ومحرضة بشكل ممنهج، ونأمل أن تطال لوائح الاتهام كل من ميخائيل بين اري وايضًا باروخ مارزل". 
الحاخام نوعا ستات، مديرة المركز الإصلاحي للدين والدولة قالت معقبة: "حرب رئيس منظمة "لاهفا" على المحافظة على الدين اليهودي بادعاء منع اليهود من التزوج من عرب، فشلت. مستمرون في تعقب التصريحات والممارسات العنصرية لغوبشتاين ولاهفا وبقية العنصريين".


المحامي أوري نيروب


المحامية اورلي ارز لخوبسكي

“{{shareData.title}}”
جارى التحميل