الخليل: وقفة للمطالبة بإعادة تجديد تفويض الاونروا

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2019-12-01 09:36:41 - اخر تحديث: 2019-12-01 11:10:49

نظمت هيئة اللاجئين في الجبهة الديمقراطية والقوى الوطنية والفعاليات الشعبية في الخليل ، وقفة امام مكاتب وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين " الاونروا "


صور من طه نصار 

في مدينة الخليل ، بحضور حشد جماهيري مثل العاملين في وكالة االغوث ‘ وممثلي  القوى والفعاليات الشعبية في المحافظة .
ألقى اسماعيل ابو هشهش عضو هيئة اللاجئين في الجبهة الديمقراطية كلمة أمام الحضور موضحا أن هذه الوقفة من اجل تقديم الدعم الجماهيري لوكالة الغوث الدولية ، نتيجة  المؤامرة التي تقودها الولايات المتحدة واسرائيل ضد وكالة الغوث  ،  من اجل حل الأونروا وتحويل خدماتها إلى الدول العربية المضيفة وإلى المنظمات غير الحكومية الدولية أو المحلية ، في خطوة على طريق شبط حق عودة اللاجئين.
وفي نهاية كلمته طالب ابو هشهش بتجديد التفويض الممنوح " للاونروا" ،  بموجب قرار الجمعية العامة رقم 302 ،  لما تقدمه من خدمات للاجئين الفلسطينيين وتخفيف أعباء الحياة عليهم في جميع اماكن تواجدهم في الوطن والشتات بما في ذلك اوضاع اللاجئين الصعبة في لبنان نتيجة تضييق الحكومة عليهم ، وفي قطاع غزة نتيجة الحصار الخانق من قبل الاحتلال الاسرائيلي، وفي مخيمات سوريا وما شهدته من تدمير وتهجير الى جانب  ما تعبر عنه من التزام اتجاه قضية اللاجئين وقضيتهم العادلة وصيانة حقهم في العودة إلى ديارهم وممتلكاتهم التي هجروا منها عام 1948 وفقا للقرار 194.
من جهته تحدث محمد البكري منسق القوى الوطنية في محافظة الخليل وعضو اقليم الوسط لحركة فتح  ، مشيرا الى أن القوى والفعاليات الوطنية والشعبية في العديد من المدن في الضفة الغربية وقطاع غزة ، بما فيها المخيمات في الوطن مناطق الشتات الفلسطيني  ، أقاموا العديد من الفعاليات أمام مكاتب الوكالة وسلموا مذكرات الى الامين العام للامم المتحدة ،  وذلك عشية انعقاد دورة الجمعية العامة للامم المتحدة بمناسبة اليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني ، الذي يصادف تاريخ 29 تشرين الثاني من كل عام  .
وأكد البكري على "اصرار شعبنا الفلسطيني على التصدي وافشال كل المؤمرات التي تحاك ضده ، مرتكزا في ذلك على دعم وتاييد الشعوب والقوى الفمحبة للسلام، التي تؤمن بالعدالة الانسانية والقونين  في العالم ، وقد ظهر ذلك في التصويت الاولي الذي اجرته اللجنة الرابعة للامم المتحدة ، للتجديد لوكالة الغوث بتصويت 170 دولة لصالح الوكالة ، مقابل صوتين ضد هما اسرائيل وامريكا" .
وفي نهاية الوقفة تم تسليم مذكرة لمدير المنطقة لوكالة الغوث أمجد ابو لبن ، لايصالها الى قيادة الوكالة  ، بعنوان " رسالة  مفتوحة الى الامين العام للامم المتحدة  أنطونيو غوتيريس " ، تحت شعار : " الطريق للسلام العادل والشامل يمر فقط بالاعتراف  بحقوق شعبنا الوطنية ، بما فيها حق عودة اللاجئين الى ديارهم .... وكفاحنا لن يتوقف الا بالنصر والحرية " . وبدوره شكر ابو لبن لبن الحضور على دعمهم لوكالة الغوث ، مؤكدا انها ستبقى عند حسن ظن المواطنين، من خلال مواصلة خدماتها المقدمة لجمهور اللاجئين ، عبر طواقم مهنية ومخلصة لدورها الوظيفي والإنساني.









“{{shareData.title}}”
جارى التحميل