الممثلة ريتا حرب والاعلامي محمد قيس في ‘بيت الكل‘

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2020-01-12 09:24:41 - اخر تحديث: 2020-01-14 15:23:03

حلّ كل من الفنان هادي خليل، الممثلة ريتا حرب والاعلامي محمد قيس ضيوف حلقة هذا الأسبوع من برنامج "بيت الكل" عبر شاشة الأم تي في مع الممثل عادل كرم.


صور من
المنسق الإعلامي فراس حليمة

افتتح كرم الحلقة باسكتش كوميدي كعادته، ومن بعدها استقبل الفنان هادي خليل والممثلة ريتا حرب في الاستديو، حيث تحدّث هادي عن أنه أصرّ على الغناء في لبنان ليلة رأس السنة رغم الظروف الاقتصادية والسياسية القاهرة.
ريتا حرب تحدثت عن انتقالها من تقديم البرامج إلى التمثيل، وقالت بأنّ التمثيل هو شغفها الأول، ودخولها إلى عالم تقديم البرامج كان من محض الصدفة عبر شاشة أوربيت الفضائية التي ما زالت تعمل كمذيعة فيها منذ سنوات طويلة. أماّ دخولها إلى عالم التمثيل، فأتى متأخرا من خلال المنتج مروان حداد الذي اختارها لأحد الأدوار، ومن بعده انطلقت في هذا المجال. اعتبرت ريتا أنّها قدّمت أدوارا مختلفة على الشاشة، وعينها حاليا على الكوميديا.
استرجع هادي تجربته المسرحية في بداياته، واعتبر أنّ للمسرح خصوصيته وتميّزه، كما تحدث عن مشاركته في المسرح الغنائي من خلال تعاونه مع فرقة كاراكالا عام 2016 ضمن مهرجانات بعلبك.
روى هادي خليل كيف تلقّى خبر اندلاع الثورة في لبنان أثناء تواجده في كندا، حيث سارع في النزول إلى الشارع، وغنّى مع الناس وطالب بوضع حدّ للفساد المستشري في البلد.
ريتا تحدثت أيضا عن مشاركتها في الإنتفاضة، وقالت بأنها أتت متأخرة. كما روت معاناة الناس في المصارف صباح كل يوم. هادي تمنى على الحكّام والزعماء الاستماع إلى نداء الناس وتلبية طلباتهم بعيدا عن المصالح الشخصية والطائفية المحدودة. كما أكد بأنه يطالب دائما بضرورة تحقيق حلم الدولة المدنية، وقال بأن أمله كبير بأبناء الجيل الجديد وبرغبتهم في التغيير.
هادي تحدث عن تجربته في برنامج "كأس النجوم" الذي كان نقطة انطلاقه، ومن ثمّ استرجع نجاحات ديو "انت حبيب عيوني" الذي جمعه بالفنانة مايا نصري في بداياتهما، فترحّم على المخرج الراحل سيمون أسمر الذي قدّمه مع مايا للمرة الأولى عبر هذا الديو، ومن بعدها بدأ مسيرته الفنية منفردا، وتلبية لطلب عادل قدّم هادي الأغنية مباشرة برفقة الفرقة الموسيقية، ومن بعدها قدّم أغنية "مغرومة" لنجوى كرم  و "مسك الختام" لنبيل شعيل وقال بأنّ الأغنيات الثلاثة هي من ألحان جوزيف جحا.
انضمّ الإعلامي محمد قيس إلى الاستديو، وتحدث عن تأجيل برنامجه بسبب الثورة، فقال بأنه خسر برنامجا لكنه يتمنى أن يربح بلدا سليما. تحدث محمد عن الوعي الذي تحلّى به الشعب يوم 17 تشرين مع اندلاع الثورة، كما قال بأنه خصص برنامجه الإذاعي عبر أغاني أغاني للثورة ومطالبها. اعتبر محمد أنّه كرّس وقته كاملا للثورة وشكّل خلية نحل مع بعض الثوار لمتابعة مطالبهم ورفع صوتهم. كما قال بأن على الناس أن تتحلى بالصبر، فالقضاء على الفساد المسيطر منذ ثلاثين سنة لن يتم في أيام وجيزة.
ريتا تحدثت عن حياتها العائلية وعن علاقتها ببناتها بعد أن انفصلت عن زوجها، فقالت بأن ابنتها ستيفاني سافرت إلى فرنسا بهدف إكمال تعليمها وهي شجّعتها على السفر كي تبني مستقبلها. بالحديث عن العائلة، سأل هادي عادل عن سبب عدم زواجه، ليفاجئه عادل بإعلان الخبر السعيد للمرة الأولى، فقال بأنه قد تزوج خلال الأشهر القليلة الماضية دون الإعلان عن هوية العروس.
محمد استرجع تجربته في برنامج "لما يحكو الصغار" الذي كان محطة فريدة من نوعها في مسيرته، حيث تحدث كيف تعلّم الغوص في شخصية الطفل ومحاورته ومناقشته.
هادي تألق خلال الحلقة بأداء أجمل الأغاني ومنها "يا طير" لفؤاد سالم، "لبسوا الكفافي" و "عالهدا عالهدا" لوديع الصافي، "من شردني الغزالة" لطوني حنا، ورافقه في بعض الأغاني فرقة هياكل بعلبك، حيث أشعل الاستديو بأجواء الدبكة والرقص والغناء الممتع.
عباس جعفر وأديل جمال الدين أطلّا في فقراتهما الخاصة، حيث أصبح حضورهما في "بيت الكل" محطة منتظرة عند المشاهدين، مع روح النكتة والفكاهة التي ترافقهما أينما حلّا.
شارك في الحلقة أيضا بطلات منتخب لبنان للشابات دون 18 سنة في كرة القدم، بعد إحرازهنّ لبطولة غرب آسيا لكرة القدم، فتحدثن عن مميزات هذه التجربة وخصوصيتها.
هادي الذي اشتهر بغناء "يا طير" تحدث عن صداقته بالفنان عاصي الحلاني وقال بأنهما صديقان وقريبان، ولم يختلفا من أجل هذه الأغنية التي شكلّت نوع من الجدل بينهما في السابق بعد أن قاما بغنائها في الفترة نفسها. عادل أثنى على شخصية هادي وعلى محبة الفنانين له، ليجيبه خليل بأنه يستمع إلى جميع النجوم في سيارته وتجمعه مع معظمهم صداقة جيدة جدا.
أعلن عادل عن استعداده لخوض تجربة سينمائية جديدة إلى جانب مجموعة كبيرة من النجوم، كما كشف عن مسلسله المنتظر "وقت ضايع" الذي سيجمعه بالنجمة المصرية نيللي كريم  وهو من إخراج تامر محسن، أما ريتا حرب فأعلنت عن خوضها لتجربة جديدة وأولى من نوعها في الدراما الخليجية عبر مشاركتها في مسلسل سعودي ستكون بطلته إلى جانب نجم سعودي كبير وستلعب دور فتاة لبنانية.
تحدث محمد قيس عن معاناته مع فوبيا الأمراض، معتبرا أنه عاش في طفولته مرحلة صعبة بسبب خوفه الدائم على والده العميد في الجيش اللبناني، حيث كان يهرع للتأكد من سلامته أثناء مشاركته في المعارك والحروب. الأمر الذي تحول مع مرور الزمن إلى فوبيا.
استرجع محمد تجربته في كليب "كلي ملكك" الذي أطلّ فيه إلى جانب النجمة شيرين عبد الوهاب، وقال بأنه يحبّ التمثيل لكن في الفترة الحالية ليس هناك أي مشروع تمثيلي، وحيّا قيس جميع المنتجين الذين ما زالوا مصرّين على العطاء في هذه الظروف القاهرة.

















“{{shareData.title}}”
جارى التحميل