قصر سنترا .. تحفة فنية فريدة في البرتغال

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2020-02-12 12:46:56 - اخر تحديث: 2020-02-14 09:48:07

يمتاز البناء الخارجي لقصر سترا ، بحضور زوجين من المداخن، مخروطييّ الشكل، ما يجعله يطلُّ إطلالة "غريبة". هو القصر الملكي الوحيد الذي يعود إلى العصور


تصوير: Tetiana Garkusha

الوسطى في البرتغال، ومقرّ العائلة المالكة البرتغاليَّة حتَّى سنة 1910، ومن المعالم السياحيَّة الهامَّة، وجزء من المشهد الثقافي في سنترا. وكان المكان نال اعتراف اليونسكو في سنة 1995. تبدأ الزيارة من "قاعة البجع"، التي تحمل مُجسَّمات لبجع مطليَّة في السقف.
في الطبقات العليا، تتميَّز Sala dos Brasões المذهلة؛ يغلِّف بلاط "أزوليجو" القاعة، في حين تعرض القبَّة غطاء من الأسلحة (صدريات) من 72 عائلة برتغاليَّة نبيلة. إشارة إلى أنَّ البلاط موروث من المسلمين الذين احتلوا البرتغال بين القرنين الثامن والثالث عشر، وهو يضفي الرونق على واجهات لشبونة. ويهيمن اللون الأزرق على هذه الخزفيات (أزول يعني أزرق، بالبرتغالية) فيما اسمها مأخوذ من كلمة "زليج العربيَّة.

 

“{{shareData.title}}”
جارى التحميل