حكم من أطعمت قريبها وزوجته غير المسلمة في نهار رمضان

اقتباس : مركز الفتوى

2020-04-28 13:59:35 - اخر تحديث: 2020-05-21 07:53:06

السؤال : لدي خال مغترب، ومتزوج من امرأة غير مسلمة. وصادف حضوره لبلدنا في الإجازة شهر رمضان المبارك، وهو وزوجته لا يصومان. وأمي أثناء النهار قامت بطهي الطعام لهما


صورة للتوضيح فقط - تصوير iStock-agrobacter

وإعطائه لهما، ولم تكن تعلم أنه لا يجوز إعطاء الأكل لهما حتى ولو لم يكونا صائمين؛ لحرمة الشهر الفضيل.
هل على أمي كفارة؟ وما حكم عملها هذا؟
وشكرا.

الإجابــة
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
 فلا ريب أن أمك مخطئة فيما فعلته، وعليها أن تتوب إلى الله من هذا الصنيع، بل كان عليها أن تنصح أخاها بالتوبة إلى الله تعالى والصيام في رمضان، وعدم إضاعة هذا الركن العظيم من أركان الدين.
وأما زوجته فلا يجوز إطعامها في نهار رمضان كذلك، وإن لم تكن مسلمة . ومن ثم، فعلى أمك أن تستغفر الله تعالى، ولا كفارة عليها لما وقع منها وإنما عليها التوبة فحسب.
والله أعلم.

“{{shareData.title}}”
جارى التحميل