استوحي تفاصيل تحوّل غرفة طفلك إلى ركن للسعادة والبهجة

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2020-06-18 14:42:20 - اخر تحديث: 2020-06-22 12:23:02

يقضي أطفالنا خلال هذه الفترة وقتاً طويلاً من يومهم في غرفهم، وذلك نتيجة بقائهم في المنزل بسبب أزمة فيروس كورونا المستجد،

 
صورة للتوضيح فقط ، تصوير : Liderina iStock

لكن البقاء في المنزل لفترة طويلة قد يسبب الضيق للأطفال، وبالتالي يجب علينا كأمهات أن نبذل كل ما بوسعنا من أجل إسعادهم خلال فترة بقائهم معنا في المنزل.

غرفة طفلك يمكن أن تتحوّل إلى ركن للبهجة والسعادة عبر بعض التغييرات. أولاً، يجب أن تهتمي بألوان الغرفة بحيث تكون هادئة ومبهجة في نفس الوقت، الأمر الثاني يتوقف على شخصية وميول طفلك. فإذا كان طفلك يحب الرسم، يمكنكِ توفير أدوات للرسم وإعداد معرض صغير لأعماله داخل الغرفة، وإذا كان يحب القراءة، صمّمي له ركناً للقراءة فيه مكتبة تحتوي على كتب لطيفة ومسلّية، كما يجب أن تشمل الغرفة ألعاباً يفضّلها طفلك، بحيث يشعر بالسعادة عندما يدخل إلى غرفته، ولا يمل من قضاء وقت طويل فيها.

“{{shareData.title}}”
جارى التحميل