نتنياهو : ‘ نشهد ارتفاعا في عدد مصابي الكورونا وسنقوم بفرض حالات اغلاق اذا اقتضى الأمر ‘

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2020-06-22 14:20:24 - اخر تحديث: 2020-06-22 17:34:42

فيما يلي التصريحات التي أدلى بها رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في مستهل جلسة المجلس الوزاري المصغر لشؤون الكورونا : ألتمس أولاً أن أبدأ بالتطرق إلى الحدث الخطير

المتمثل في تسريب تسجيل صوتي لجلسة الحكومة والذي تم نشره من خلال وسائل الإعلام. لا أتذكر طوال السنوات والفترة التي أشغل خلالها منصب رئيس الوزراء وقوع  أي حادث مماثل، سواء من جلسة الحكومة أو من مجلس وزاري مصغر، وفي هذه الحالة المجلس الوزاري المصغر لشؤون الكورونا، مما يُعدّ أمرًا في غاية الخطورة.
وهو أمر لا يمكن أن نمر مرور الكرام عليه. فألتمس من كافة الجهات، بما فيها المستشار القضائي للحكومة، إفساح المجال أمام إجراء تحقيق دقيق وجوهري. فلا يجوز السماح لهذا الأمر بأن يصبح متجذرًا، كما لا يجوز لنا السماح بتكراره.
فيما عدا ذلك، نحن نواجه ارتفاعًا في معدلات الإصابة بالكورونا. ونشاهد ذلك ليس هنا فحسب وإنما في كل أنحاء العالم للأسف. حيث تتعامل دول مختلفة مع ذلك وهنا في إسرائيل أيضًا.

وسيتم عرض سيناريوهات الطوارئ اليوم، فضلاً عن التوصيات الصادرة عن فريق المدراء العامين الذي عقدت جلسة خاصة معه أمس، من وزارات معظم الوزراء الممثلين هنا لطرح توصيات بشأن طرق العمل علينا.
إن طرق العمل الممكنة اتي سنناقشها شأنها زيادة إجراءات تطبيق القانون إلى حد ملموس، بما في ذلك زيادة الغرامات، وتشكيل مديرية مركزية على أن تكلف بمعالجة مسائل تطبيق القانون وتكون تابعة لوزارة الأمن الداخلي وتسخير كافة القوات والمزيد من القوات في سبيل إنجاز مهمة المراقبة وتطبيق القانون.

استخدام الأدوات التكنولوجيّة
وتابع نتنياهو : " أما الأمر الثاني فيتمثل باستخدام الأدوات الرقمية. نعلم أن هذه المسألة مرتبطة بمشاكل، لكن في المقابل ندري أنها قد ساهمت كثيرًا في كبح انتشار الجائحة، وسنرى كيف يمكننا التغلب على هذه المشاكل من أجل تخفيض معدلات الإصابة.

الأمر الثالث هو فرض حالات إغلاق إقليمية وهي أداة أصبح من الضروري اللجوء إليها بغية تجنب فرض حالات الإغلاق الواسعة النطاق والعامة.
وأخيرًا الأمر الرابع هو الأشياء المتعلقة بتقييد حالات التجمهر وهي خطوة شديدة جدًا، لكنني أقترح بأننا سنفكر فيه.
وسنرى إذا كنا بحاجة إليه ومتى سنكون بحاجة إليه. ويحمل ذلك بالطبع من التداعيات على خطوات معيّنة أقرنها، والتي سنرى لاحقًا إذا كنا بحاجة إلى ممارستها.

هذه هي العناوين الرئيسية لكن هناك مواضيع أخرى مطروحة بالتأكيد".


صورة من الفيديو


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]
“{{shareData.title}}”
جارى التحميل