وباء الجريمة | أهال وأئمة من عكا :‘ القلق يكاد أن يفجر صدورنا ‘ - تقرير مصور

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2020-06-24 22:25:46 - اخر تحديث: 2020-06-25 00:00:30

الجريمة ، حوّلت حياة المواطنين العرب في البلاد الى جحيم ..مواطنون يعيشون وسط دوّامة من الفزع والقلق والرعب ، أمهات واباء يخشون ان يخرج أولادهم

من البيت ويعودون اليهم في تابوت ، أطفال يمزق الخوف قلوبهم البريئة ،  شباب وشبيبة ينشأون ويكبُرون على  اصوات الرصاص الذي يقتل فيهم رويدا رويدا الامل وفرحة الحياة .. ونسأل الاسئلة ذاتها مجددا : هل بات حق المواطن في البلدات العربية بالامان حُلما في يومنا هذا ؟ هل اصبح المواطن العربي يعيش في عالم ٍأرخص ما فيه حياة الإنسان؟ هل كُتب على المواطن العربي ان يعبثُ حفنةُ زعران بمستقبلِهِ ؟ ومن الذي اعطى  بعض البشر حق التصرف بحياة البشر ؟ من اعطاهم الحق باحتكار الدين والقانون والحقيقة ، ليكونوا سيفا على رقاب الابرياء ..  ؟

" انتماؤنا لهذه الأرض ليس صادقا "
حول أسباب انتشار الجريمة في الوسط العربي ، قال مواطنون وأئمة من مدينة عكا :" ان مشاعرنا الإنسانية وانتماءنا لهذه الأرض ليس صادقا ، خاصة في ظل تعرضنا لتحديات شرسة تستهدف الوجود العربي والإسلامي " ، وأرجع اخرون الأسباب الى " البعد عن الدين وتجاهل الأهالي لابنائهم ، والى التربية في البيت " .
فيما طالبوا " بضرورة أن يأخذ هذا الأمر حيزا كبيرا من القيادات والأحزاب والجمعيات العربية في بلادنا، وأن يكون في سلم أولوياتنا لأن هذه النار ستدخل كل بيوتنا " .

" القلق يكاد أن يفجر صدورنا "
وحول ان كانوا يشعرون بالقلق من انتشار العنف والجريمة في البلدات العربية ، أكد المتحدثون أن " القلق يكاد أن يفجر صدورنا مما نشاهده في كل يوم من شلال الدم واستفحاله في المجتمع العربي " ، مؤكدين أنهم في حالة قلق دائمة على أنفسهم وعلى أولادهم .

تعقيب الشرطة على اقوال المتحدثين في التقرير
تقول الشرطة في ردها ما يلي : " للاسف الشديد هناك احداث اطلاق نار داخل المجتمع العربي في اسرائيل من حين الى اخر، غالبيتها على خلفية نزاعات داخلية التي تنزلق الى حد العنف. تعمل شرطة اسرائيل على مدار السنة للحد من الاتجار واستخدام السلاح غير القانوني في كل وقت ومكان حيث انه لا يمر يوم واحد دون ان تضبط الشرطة خلال نشاطاتها التي تُبادر بها ،  اسلحة او معدات قتالية غير قانونية. منذ بداية العام ضبطت الشرطة اكثر من الفي قطعة سلاح ومعدات قتالية غير قانونية، والقي القبض على عدد كبير من المشتبه بهم، وقدمت النيابة ضدهم لوائح اتهام كثيرة. "
واضافت الشرطة في ردها قائلة :  تقوم الشرطة بالتحقيق في كل جريمة قتل بشكل جذري ومهني وتبذل جهودا كبيرة وموارد مختلفة بهدف كشف الحقيقة واحالة المشتبهين الى العدالة ".
ومضى رد الشرطة يقول : "  ان تطبيق القانون وحده لا يعتبر الطريقة الوحيدة للقضاء على الظواهر الاجتماعية غير المقبولة. التغيير الجذري العميق الذي يأتي من المجتمع العربي في إسرائيل في مجال التعليم والثقافة والتعاون المشترك مع الشرطة وادانة التصرفات غير اللائقة ومن خلال انشطة فعالة للقيادات ستؤدي إلى التغيير المنشود . ستواصل الشرطة بذل الجهود لمكافحة العنف الداخلي في المجتمع العربي على الرغم من كل الصعوبات". الى هنا رد الشرطة .

“{{shareData.title}}”
جارى التحميل