هل يزداد الاقبال على برك السباحة في العطلة ؟ - عزمي حربجي من الناصرة : ‘هنالك عوامل تؤثر علينا‘

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2020-06-29 19:19:37 - اخر تحديث: 2020-06-29 23:26:17

برك السباحة تعتبر في موسم الصيف ملجأ الكثيرين لقضاء أوقات من الفرح والترفيه عن النفس ...حول هذا الموضوع استضافت قناة هلا في بث حي ومباشر من الناصرة

المحامي ومنقذ السباحة عزمي حربجي من أصحاب مركز رياضة وسباحة الحربجي .
قال حربجي في مطلع حديثه لقناة هلا  : " مع كل التقييدات الموجودة، اليوم نحن جاهزون للعطلة الصيفية. منذ نحو شهر او اقل بقليل فتحنا المحل وجهزنا انفسنا وفقا لتوجيهات وزارة الصحة والجهات المعنية بموسم السباحة".
 واوضح حربجي :" عندما نتحدث عن التقييدات نحن دائما على اتصال مع وزارة الصحة، وتبدو بعض الأمور مشوشة، ودائما يُحتمل حدوث أمور جديدة بشأن المسموح والممنوع. لكن بشكل عام هنالك تقيدات على العدد وإن كان لدينا محل كبير يستوعب اكثر من العدد الذي يتحدثون عنه. أيضا هنالك تقييدات على الساونا والجاكوزي ، رغم انهم اخبرونا في البداية ان الفيروس لا يعيش في درجة حرارة عالية، لذلك لا نفهم سبب منع فتحها. أيضا أي شخص عند قدومه الى البركة يجب ان يكون مع كمامة ولكن لا شيء يلزم بوضع الكمامة خلال السباحة او التدريب.  بالنسبة للتدريبات نهتم أيضا بالحفاظ على التعليمات، ان تكون الأجهزة التي يستخدمها المتدربون معقمة. نقوم بتعقيمها على مدار اليوم".

توقعنا اقبالا كبيرا
حول توقعاته لمدى الاقبال على المسابح في هذه الفترة خاصة مع بدء العطلة الصيفية وعدم وجود رحلات الى الخارج قال حربجي لقناة هلا :" الحقيقة اننا كنا نتوقع اقبالا كبيرا (في الفترة الماضية)، لكن مع وجود التقييدات وبعض الخوف عند الناس والوضع الاقتصادي الصعب فكل هذا اثر.  توقعنا ان يتضاعف العدد، فمن جهة حدود اسرائيل مغلقة ولا يوجد سفر، المدارس خرجت الى العطلة والأولاد واجهوا ضغطا في البيت وفي الحجر ، وعليه كانت التوقعات بالإقبال الكبير على برك السباحة وأماكن الترفيه والاستجمام،  لكن ما اراه هو العكس، فمن جهة الوضع الاقتصادي صعب، من جهة أخرى يوجد خوف وهذا يؤثر.  حتى الناس الذين يحبون الاستمتاع والانبساط لم يعودوا الى عاداتهم. الجمع مقيدون".

قرارات التجمهر غير مفهومة وتؤثر علينا

حول وجود مخيمات صيفية في البركة قال :" حتى الآن لا يوجد تعاقدات مع مخيمات. الأمور لا تزال ضبابية، التعليمات غير واضحة، هناك قرارات جديدة بشأن التجمهر، وهذا يؤثر علينا كثيرا كمركز ترفيهي ، ولكن نأمل خيرا".

“{{shareData.title}}”
جارى التحميل