والدة المرحومة عروب حبيب الله من عين ماهل تبكي ألما: ‘ تعبت عليها 16 سنة وقطفها وردة‘

من فتح الله مريح مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2020-07-02 22:17:32 - اخر تحديث: 2020-07-02 22:55:47

قالت فردوس حبيب الله والدة المرحومة عروب حبيب الله من عين ماهل ، التي توفيت بحادث دهس ، قالت خلال الوقفة الاحتجاجية التي تم تنظيمها اليوم في البلدة :" بوركت

الحناجر التي تهتف بالحق ، وبوركت السواعد التي ترفع شعار الحق ، حقك أن تعيش بأمان من جيل صفر حتى يكتب لك الموت . هذا الجنون على الشوارع ليس قرارك ، ليس من حقك أن تُجن وتقتل الناس . وقفة غضب نقفها امام القتل امام الموت نقف وقفة حزن ، لكن اليوم لا يمكن أن نقف وقفة حزن وحدها ، لا بد أن نقف وقفة غضب موجوعة " .
وأضافت " سأقول لكم ماذا فعلت عروب حتى تستحق هذا الموت ، عروب غنت للحب والناس والحياة ، عروب غنت للصداقة . كل عين ماهل أصدقاء عروب ، كل الناصرة أصدقاء عروب " .

"
عاشت حياة عريضة وورثتنا رسالة ووضعت في رقابنا أمانة "
واردفت الوالدة الثكلى بالقول :" الصبية التي عمرها 16 سنة استطاعت أن ترى بروحها ومن يرى بروحه يعش حياة عريضة ، عاشت حياة عريضة وورثتنا رسالة ووضعت في رقابنا أمانة ( حبوا بعض وديروا بالكم على بعض وأعطوا وساهموا ببناء مجتمعكم ) . عروب كانت تسير في الشارع وفق القوانين ، لكن قرر شيطان من شياطين الشوارع أن يقطف هذه الزهرة من حديقة حياتي . أوجه رسالة للأمهات: الأم التي قبلت أن تربي شيطانا وتخرجه الى الشارع ليأخذ ابنتي لا تستحق الحياة . الأم التي تعرف أن ابنها يخالف القانون وتنام على المخدة وكأنه لا يوجد شيء عيها مسؤولية مجتمع بأسره ولا يمكن أن أتهاون وأقبل أي تبرير لما يحدث . الأم والأب الذين يعرفون أن ابنهم يتناول مخدرات ويقود بسرعة ولا يوجد معه رخصة ولا تأمين ، كيف تنامون ؟ كيف الأمهات نائمات وأنا قلبي موجوع وأبوها محروق ؟ . أنا زرعت في ابنتي قيم ، 16 سنة تعبت على ابنتي ، وحلمت أنا وابنتي أن نخرج للمظاهرات معا وأن نخرج للأمسيات معا ، حلمنا أن نشارك بكل شيء معا " .


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

“{{shareData.title}}”
جارى التحميل