اقبال ضعيف على الأضاحي في الضفة الغربية بسبب الوضع الاقتصادي وكورونا

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2020-07-31 23:48:14 - اخر تحديث: 2020-08-01 09:54:50

انعكست الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي سببتها جائحة فيروس كورونا على سوق الأضاحي في الضفة الغربية مع اقتراب عيد الأضحى، وبدت حركة الشراء قليلة،

في العديد من أسواق المواشي. وتشير إحصاءات وزارة الزراعة إلى أنه كان يتم ذبح حوالي 115 ألف رأس من الأغنام والخراف، وعشرة آلاف من العجول في الضفة الغربية والقدس الشرقية خلال عيد الأضحى. لكن فوزان ريان الذي يعمل في تجارة المواشي منذ 20 عاما قال إن هذا الموسم من أصعب المواسم حيث يشهد تراجعا كبيرا في الإقبال على ذبح الأضاحي .
وبدت حظائر المسلخ المركزي للحوم في محافظة رام الله والبيرة خالية إلا من عدد محدود من المواشي بينما كانت في السنوات السابقة تعج بالآلاف في هذا الموسم، ويشرح الطبيب البيطري إياد ضراغمة الذي يعمل بالمسلخ أسباب تراجع أعداد الماشية.
وفرضت السلطة الفلسطينية إغلاقا جزئيا على المناطق الخاضعة لسيطرتها للتصدي لزيادة في الحالات الجديدة الأمر الذي أدى إلى إغلاق الكثير من الأعمال ورفع معدل البطالة إلى نحو 18 في المئة.
وعجزت الحكومة الفلسطينية خلال الأشهر الثلاثة الماضية عن الوفاء بالتزاماتها المالية ودفعت نصف راتب على مدار شهرين لموظفيها بسبب أزمة مالية إثر خلاف مع إسرائيل بشأن خطة لضم أجزاء من الضفة الغربية.
ويرى خبراء اقتصاديون أن الرواتب التي تدفعها السلطة تمثل عجلة الاقتصاد الفلسطيني الذي يعاني من نسبة بطالة مرتفعة إضافة إلى ارتفاع نسبة الفقر إلى أكثر من 30 في المئة.


صور من الفيديو - تصوير رويترز


“{{shareData.title}}”
جارى التحميل