فالنسيا يبيع كوكلين إلى فياريال والضغط يتزايد على المالك ليم

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2020-08-12 15:52:22 - اخر تحديث: 2020-08-12 15:56:22

باع فالنسيا لاعب الوسط فرنسيس كوكلين إلى فياريال منافسه في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم في خطوة تثير المزيد من الانتقادات ضد مالك النادي بيتر ليم.


(Photo by Richard Heathcote/Getty Images)

 وأعلن الناديان يوم الأربعاء عن إتمام صفقة انتقال كوكلين (29 عاما) إلى فياريال، الذي أنهى الموسم في المركز الخامس وتأهل للدوري الأوروبي، لمدة أربع سنوات ليعمل تحت قيادة مدرب أرسنال السابق أوناي إيمري الذين عين الشهر الماضي.
وانضم كوكلين إلى فالنسيا في 2018 مقابل 14 مليون يورو بعد عشر سنوات في أرسنال ولم يتم الكشف عن قيمة انتقاله إلى فياريال لكن وسائل إعلام محلية قالت إن الصفقة تكلفت ثمانية ملايين يورو (9.42 مليون دولار).
وخاض اللاعب 36 مباراة مع بلنسية في كل المسابقات خلال موسم تعمه الفوضى في النادي الذي أنهى الدوري في المركز التاسع وأقال المدرب مارسيلينو في سبتمبر أيلول قبل أن ينفصل عن خليفته ألبرت سيلاديس في يوليو تموز.
وعين مدرب واتفورد السابق خافي جارسيا لقيادة بلنسية في نهاية الشهر الماضي.
وذكرت وسائل إعلام إسبانية أن القائد داني باريخو سينضم أيضا إلى فياريال أحد أقوى منافسي فالنسيا مما يثير موجة انتقادات جديدة من المشجعين واللاعبين السابقين ضد الملياردير السنغافوري ليم.
وقاد حارس فالنسيا السابق سانتي كانيزاريس حملة الانتقادات عبر الإنترنت بينما دعت رابطة مشجعين للنادي للاحتجاج يوم الأربعاء خارج استاد ميستايا.
واتخذ ليم، الذي اشترى النادي في 2014، قرارا مفاجئا بالاستغناء عن مارسيلينو العام الماضي بعد أن قاد الفريق للفوز بكأس الملك والتأهل لدوري أبطال أوروبا للموسم الثاني على التوالي.
كما باع فالنسيا لاعبه الواعد فيران توريس، الذي يمثل بارقة أمل للكرة الإسبانية، إلى مانشستر سيتي في وقت سابق هذا الشهر مقابل 23 مليون يورو.
كما تعرض ليم للانتقاد من نائب رئيس بلدية المدينة لعدم تمويل استاد نو ميستايا الخاص بالنادي والذي بدأ تشييده في 2007 وتوقف العمل في 2009 بسبب الأزمة المالية في إسبانيا.

“{{shareData.title}}”
جارى التحميل