الفنان مهند خلف يمثل فلسطين في اوبريت ‘لا يا بيروت‘

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2020-08-13 12:22:22 - اخر تحديث: 2020-08-18 23:49:49

أيام قليلة ويطرح الأوبريت المنتظر «لا يا بيروت» الذي يقدمه نخبة من نجوم الخليج والوطن العربي، تضامنا مع الشعب اللبناني بعد الفاجعة التي آلمت


صورة من خالد شومان - المكتب الإعلامي للفنان مهند خلف

به بعد تفجير مرفأ بيروت وأسفر عن استشهاد عددا من الضحايا، حيث تشارك فيه النجمة المصرية امينة، والنجم  اللبناني أيمن زبيب، والأردنيه زين عوض ومن العراق النجم همام إبراهيم، ومن فلسطين مهند خلف، والفنان  السوري مراد ملحم،  والنجمة التونسية ندى مراد، والأوبريت فكرة وكلمات عماد الأسعد والألحان  والماسترينغ الاستاذ القدير سليم سلامة، والتوزيع والمكس لحمزة الغازي.

رسائل النجوم
ووجه النجوم المشاركون في الأوبريت رسالة حب وتفاؤل وسلام إلى لبنان عبر صفحتنا بعد حادث الانفجار الضخم الذي تعرضت له العاصمة اللبنانية بيروت  قائلين :" واجبنا الوطني ومحبتنا الكبرة لست الدنيا وشعبها دفعنا لتقديم أغنية “لا يا بيروت” فما شاهدناه من مقاطع مصورة مفجع ولن ننساه يوما". مؤكدين ان الشعب اللبناني العظيم جبل على تحدى الصعاب ومواجهة العراقيل بكل شجاعة وبسالة، وتقول مطلع الأغنية" ممنوع تركعي.. ممنوع توقعي.. لا يا بيروت"،  لم لا وهو الشعب الذي تعلم منه العالم أجمع "حب الحياة" فستعود لبنان شامخة كما عهدناها .

صرخة ألم وأمل
ويهدف الأوبريت الذي حمل الطابع الوطني، الى رفع الروح المعنوية والإيجابية ونشر الأمل من جديد ودعوة الشعب اللبناني للتماسك، وتخطي ما يواجه من صعاب ، وكان أيضا بمثابة صرخة ألم للوضع الذي يعيشه لبنان هذه الأيام. وتقول كلماتها:
ممنوع انتي تركعي
ممنوع انتي تدمعي
ممنوع انت  توقعي
لا لا لا يا بيروت

تا الحلم  يتجدد
قومي لبسي ابيض
مابيلبق الاسود
الا ليل بيموت

و انتي ما بتموتي
انتي ما بتموتي
و تاريخك بيشهد

...........  صولو..........

بيروت يا عشق العرب
مكتوب اسمك بالدهب
الله عاللي كان السبب
و بعدنا يا بيروت

شمسك ما رح بتغيب
ورح نتلاقى قريب
و جبالك إلبتشيب
مأكد ما رح بتموت

وانتي ما بتموتي
انتي ما بتموتي
و تاريخك بيشهد
وقد لاقت الفكرة التي طرحها الشاعر الأردني عماد الأسعد قبول واستحسان النجوم الذين سارعوا بتسجيل مقاطعهم الخاصة دون تردد معتبرينه واجبا وطنيا وتعبير بسيط عن مدى محبتهم وتضامنهم مع الشعب اللبناني العظيم.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]
“{{shareData.title}}”
جارى التحميل