تناقضات جذابة في الديكور .. نصائح مفيدة

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2020-08-22 12:55:57 - اخر تحديث: 2020-09-02 09:34:47

تحلو فكرة المزج بين أفكار متناقضة في الديكور الداخلي الـ"مودرن"، بدون أن تبدو غرف المنزل متنافرة، بل على النقيض من ذلك يجذب


صورة للتوضيح فقط - تصوير: iStock-FollowTheFlow

ذلك التناقض المحبّب في مشهد التصميم. وفي هذا الإطار، مهندسة الديكور ريهام فرّان تطلعنا على مجموعة من النصائح المتعلّقة، لديكور قسم الاستقبال وغرفة السفرة وغرفة النوم.

بعد تحديد الطراز في قسم الاستقبال، يتحقّق التناقض في الألوان الحاضرة إلى المكان، وفق الآتي:
• الأثاث منجّدًا بصورة تامّة، سواء بقماش ذي لون وحيد أو لونين. أمّا إذا كان قسم الاستقبال مفتوحًا على ركن السفرة، تختار ألوان كراسي الركن، بصورة لا تتناسق مع ألوان قماش الصالون. مثلًا: إذا حلّت في الصالون ألوان الرمادي والأبيض ومشحات من الزهري، يمكن انتقاء لغرفة السفرة اللون الأخضر أو الأحمر القاني، أو تعريقة للقماش بلون مختلف. إشارة إلى أن اللون الدخيل يجب تنسيقه مع ألوان الإكسسوارات أو الستائر أو السجّاد أوشراشف الطاولات.

• يُلاحظ أنّه في غالبيّة ديكورات الشقق التي تتبع الطراز الـ"مودرن"، تبدو أقمشة الأثاث سادة، بغضّ النظر عن نوعها، سواء كانت من المخمل أو الـ"ساتان"... يتألّف الصالون عادةً من أريكة ذات أربع جلسات أو خمس منها، باللون الزيتي، صحبة مقعدين صغيرين يحملان اللون الذهبي المعرّق بالأحمر القاني، ممّا يحقّق تناقضًا وجذّابًا، أو تُستبدل بالمقعدين الصغيرين، أريكة ضخمة منجّدة بقماش باللون الذهبي المعرّق بالأحمر القاني، مع توزيع الوسائد.
• يتحقّق التناقض في طراز المفروشات، عند اختيار الأثاث الـ"مودرن"، بحضور مقعدين تصميمهما من الخشب المحفور الذي يرجع إلى حقبة تاريخيّة معيّنة. أمّا إذا كان الصالون فسيحًا، ومؤثّثًا بطقم أو بطقمين من الأثاث الـ"مودرن"، تُختار كراسي ركن السفرة مشغولة بالحفر (أو الطاولة مشغولة بالحفر، ومُزوّدة بسطح زجاج، وعندئذ تكون الكراسي التي تحوط الطاولة "مودرن").
• بعد أن كانت القاعدة تقضي باختيار السجّاد الـ"مودرن" هادئ الألوان، إذا كانت المفروشادت "مودرن"، تحلّ راهنًا السجّادة كبيرة الحجم وداكنة اللون، وفيها تعريقات أو تموّجات أو زخرفات، وذلك إذا كانت الأرائك فاتحة. كما يحلو حضور السجاد العجمي المشغول من مواد طبيعيّة، كالحرير.

• السقف في التصميم المعاصر في المساحة الفسيحة، عبارة عن ديكور سادة من الـ"جبس بورد" إلى يمين السقف ويساره، وفي الوسط كرانيش، ويُعتمد الطراز الكلاسيكي عند تحقيق الأخيرة، والطراز الـ"مودرن" على الجهتين. تتمّ مشهد الديكور، الأرضيّات المرصوفة ببلاط سادة داكن اللون، وفي الوسط أسفل التصميم الكلاسيكي، تبدو أشكال هندسية عبارة عن لونين او ثلاثة ألوان أو زخرفات أو نقوش علامة الـ"فيرساتشي".
• إذا توفرت واجهة كبيرة، هي تغطّى بستائر ذات قماش سادة ناعم. وفي حال توافر إلى جانب الواجهة، نافذة أو باب، تكون أقمشة الستائر مُعاكسة تمامًا لقماش الواجهة، فتحمل زخرفات أو لونًا مختلفًا بصورة كليّة عن لون الواجهة الأساسي.
• يُفضّل اختيار أكثر من لون للإكسسوارات.

غرفة النوم
يطغى الخشب السادة أو المحفور، على تصاميم غرف النوم، فهو قد يحضر إلى ظهر السرير وطاولة التسريح وزوجي المناضد الجانبيّة والخزانة، علمًا أنّ هذه المفروشات تكون عبارة عن طقم. لكن، لإطلالة تُحقّق التناقض المحبّب بالديكور، في الآتي أفكار مناسبة:
• ثمّة تصاميم تشتمل على سرير منجّد بالقماش (أو بالخشب أو بتوليفة من الخشب والمرايا)، يصحبها زوجان من المناضد الجانبيّة، ملبّسين بالمرايا، ومزوّدين بالأدراج وبأربع قواعد، بغضّ النظر عن مواد الخزانة (الخشب غالبًا).
• تُستبدل بطاولة التسريح التي تحمل مرآة كبيرة، طاولة الـ"كونسول" المزوّدة بثلاثة أدراج وأربع قواعد، وفوقها تثبّت مرآة ذات إطار مزخرف أو يتخلّله الحفر الناعم.
• في شأن طلاء الجدران، يُستحسن البعد عن تحقيق التناقض في هذا الإطار، أو إدخال لونين متعاكسين إلى جدارين متقابلين، مع انتقاء المفروشات فاتحة اللون. علمًا أنّ هناك ألوان غير قابلة للاستخدام على جدران غرف النوم، كالأحمر والأسود.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]
“{{shareData.title}}”
جارى التحميل