رسالة زهير مراد بعد انفجار مرفأ بيروت في ‘ شرّفتونا مع ريتا ‘

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2020-09-03 12:01:03 - اخر تحديث: 2020-09-03 20:45:38

استقبلت النجمة ريتا حرب المُصمّم العالميّ زهير مراد في حلقة خاصّة من برنامجها "شرّفتونا مع ريتا" الذي يُعرض عبر قناة "ألفا اليوم".


صورة نشرها المُصمّم العالميّ زهير مراد على الانستغرام - تصوير: بدون كريدت

وقد شاءت الصدف أن تكون ريتا آخر من حاور زهير مراد في دار الأزياء الخاصّ به قبل أربعة أيّام على وقوع الانفجار الذي ألمّ بمرفأ بيروت وأسفر عن خسائر جسيمة في الدار. فقد كان من المُقرّر أن تتناول الحلقة مسيرة زهير مراد في عالم الموضة والنجاحات التي أوصلته إلى العالميّة، لكنّ الانفجار غيّر مسار الحلقة التي انقسمت عندها إلى جزئين، الأوّل ما قبل الانفجار والآخر بعده.
فجاءت هذه الحلقة الخاصّة مُؤثرة جداً، اختصرت قصّة نجاح زهير مراد ،المُصمّم اللبنانيّ الذي تباهت نجمات العالم أجمع بتصاميمه، ونقلت مشواره إلى العالميّة. وأبرز ما ورد في هذا اللقاء كانت الرسالة التي وجّهها مراد وهي أنّه على الرغم من الاختبار الصعب الذي عاشه جرّاء هذا الانفجار وتداعياته عليه وعلى فريق عمله، أصرّ على البقاء في لبنان بلده الأمّ الذي انطلق منه إلى العالم.
أمّا ريتا حرب التي جالت في المبنى المُهدّم بعد الحادثة ونقلت للجمهور من خلال هذه الحلقة التكريميّة الصورة المؤلمة لبيروت المنكوبة، علّقت بالقول: "إنّها لصدفة غريبة كيف تزامن تحضيري لهذا اللقاء مع وقوع الانفجار، وكأنّ القدر شاء أن نكون الشاهد على ما حدث في بيروت من خلال برنامج " شرّفتونا_مع_ريتا". تأثّرت كثيراً عندما رأيت كيف تحوّلت بلحظة معالم الفنّ والرقيّ والأناقة التي وثّقتها قبل أيّام قليلة أثناء زيارتي دار زهير مراد إلى صور دمار وركام تعكس ألم مدينة بيروت .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]
“{{shareData.title}}”
جارى التحميل