ترامب: كوسوفو وإسرائيل تتفقان على تطبيع العلاقات وصربيا ملتزمة بنقل سفارتها للقدس

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2020-09-04 19:22:05 - اخر تحديث: 2020-09-04 20:10:27

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الجمعة ، إن كوسوفو وإسرائيل اتفقتا على تطبيع العلاقات بينهما ، وإن صربيا ملتزمة بنقل سفارتها للقدس .


(Photo by Sarah SilbigerGetty Images)

وفي كلمة بالمكتب البيضاوي قبل الاجتماع مع زعيمي صربيا وكوسوفو، أعلن ترامب أيضا أن البلدين وافقا على تطبيع العلاقات الاقتصادية، في تحرك وصفه الرئيس الأمريكي بالانفراجة الكبرى بعد أكثر من عقد على إعلان كوسوفو الاستقلال عن صربيا في 2008.
 وفي هذا السياق، وصل الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من أوفير جندلمان المتحدث باسم رئيس الوزراء نتنياهو للإعلام العربي ، جاء فيه :" إستمرارا للجهود التي بذلها رئيس الوزراء نتنياهو من أجل توسيع العلاقات الدبلوماسية الإسرائيلية والاعتراف بالقدس كعاصمة إسرائيل، أعلن الرئيس الصربي ألكسندر فوتشيتش اليوم أن صربيا ستنقل سفارتها إلى القدس حتى شهر يوليو 2021. هذه هي الدولة الأوروبية الأولى التي ستفتح سفارة لها في القدس.
وقال رئيس الوزراء نتنياهو: "أشكر صديقي الرئيس الصربي فوتشيتش على قراره الاعتراف بالقدس كعاصمة إسرائيل ونقل سفارة بلاده إليها.
أود أن أشكر أيضا صديقي الرئيس ترمب على مساهمته الكبيرة في تحقيق هذا الإنجاز. سنواصل جهودنا الرامية إلى أن   دول أوروبية أخرى ستنقل سفاراتها إلى القدس .
هذا وأعلن رئيس الوزراء أيضا أنه لاحقا للمشاورات التي أجراها خلال الـ 24 ساعة الأخيرة مع وزارة الخارجية وهيئة الأمن القومي وجهات أخرى، ستقيم إسرائيل وكوسوفو علاقات دبلوماسية بينهما " .

ترامب يهنئ نتنياهو و
رئيس الوزراء الكوسوفي بالاتفاق
وأفاد أوفير جندلمان المتحدث باسم رئيس الوزراء نتنياهو للإعلام العربي في بيان اخر :" إتصل الرئيس الأمريكي دونالد ترمب برئيس الوزراء نتنياهو خلال لقائه مع رئيس الوزراء الكوسوفي عبدالله هوتي، وهنأ الزعيمين على قرارهما إقامة علاقات دبلوماسية كاملة بين إسرائيل وكوسوفو.
كما أعلن رئيس الوزراء الكوسوفي خلال لقائه مه الرئيس ترمب أن بلاده ستفتح سفارة لها في القدس .
وقال رئيس الوزراء نتنياهو: "كوسوفو ستكون الدولة الأولى ذات الأغلبية المسلمة التي ستفتح سفارة في القدس. كما قلت في الأيام الأخيرة - دائرة السلام والاعتراف بإسرلئيل تتوسع ومن المتوقع انضمام دول أخرى إليها" .



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]
“{{shareData.title}}”
جارى التحميل