بكمامات ترسمها على وجوه الأطفال - فنانة في غزة تسعى للتوعية من كورونا

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2020-09-28 15:43:06 - اخر تحديث: 2020-09-28 17:47:37

أخذت الفنانة الفلسطينية الشابة رنين الزريعي على عاتقها ، مهمة رسم كمامات على وجوه الأطفال بهدف نشر الوعي بفيروس كورونا المستجد وأهمية وضع الكمامات للوقاية منه .

رنين البالغة من العمر 18 عاما، وهي من دير البلح في قطاع غزة وتدرس الفن، ترى أن هناك فرصة أمام فنها للإسهام في توعية الأطفال من حولها وفي أنحاء العالم بحماية أنفسهم من فيروس كورونا من خلال تشجيعهم على وضع الكمامات.
وكانت فرح أخت رنين سعيدة بالكمامة التي رسمتها أختها على وجهها.
وترى رنين أن رسم الشخصيات الكرتونية المحببة لدى الأطفال سيحفزهم على وضع الكمامات.
والقطاع الفلسطيني، الذي تديره حركة حماس والمكتظ بالسكان ويعاني الفقر على نطاق واسع، مغلق منذ تأكيد السلطات رصد أربع حالات إصابة بكورونا من عائلة واحدة في 24 أغسطس آب. وكانت تلك أول مرة يُرصد فيها الفيروس خارج مناطق الحجر الصحي المخصصة للعائدين من الخارج.


صورة من الفيديو - تصوير رويترز


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]
“{{shareData.title}}”
جارى التحميل