‘الفيل المغرور‘ .. قصة ممتعة للأطفال

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2020-10-07 09:43:58 - اخر تحديث: 2020-10-10 09:05:59

كان يا ما كان في قديم الزمان في الغابة البعيدة ، التي تمتلئ بالحيوانات الكثيرة الملونة الجميلة ، فمنها القوي ومنها الضعيف ، منها الكبير ومنها الصغير ،


صورة للتوضيح فقط - iStock-Erstudiostok

كان هناك في الغابة فيل ضخم  يعيش اسمه الفيل فلفول ،  كان الفيل فلفول  اضخم الحيوانات ،  واكبرها كانت كل الحيوانات في الغابه تخاف منه لانه كان قوي جدا  ، وكان فيل مغرورا  ، يتحدث عن نفسه كثيرا يمشي في الغابه  ، قائلا: انظروا من اقوى مني ،  ومن اكبر مني بالغابة  أنظرو الى حجمي  الكبير ،  انظروا الى  هل هناك احد في جمالي  ، انظروا الي عيوني البنية ،  اجمل عيون انظروا  ، كانت الحيوانات متضايقة بشده من ذلك الفيل من كلامه الكثير .

فكل حيوان فيهم جميل بين اصدقائه وفصيلته ،  لماذا هذا  الفيل المغرور لا يعرف ذلك ،  فكانوا لا يحبون ان يتعاملوا معه ، وفي احد الأيام كانت الساحره الشريره في الغابه  ، وكانت تقوم ببعض الحيل السحريه ، ووقتها كان الفيل فلفول يمر وهو يتبختر على الارض مفتخرا بحجمه ، وجمال لونه وضخامته وفي تلك اللحظه ، وقع على جسمة  بعض المواد السحريه  ،ة اخذ يصرخ بألم تسببت المواد السحرية ، من عمل  بقع بيضاء كبيره على جسد  الفيل .

كانت  دوائر بيضاء  كبيرة ، على كل جسم الفيل فلفول  ، ذهب الى بيته حاول ان يستحم لكن البقع الجلديه لا تخرج واستمر هذا شكله كانت  كل حيوان تخاف من شكله  الجديد لان شكله اصبح  بشع جدا  ، ولكن الزرافه الجميله ظاظا لا تسخر من الفيل  ابدا ، وتعاملة بلطف فقال لها لماذا الحيوانات  تعاملني بطريقه سيئه  وانت لا تعامليني مثلهم يا ظاظا ،  فقالت له :  ان الله خلقنا هكذا يا فلفول  شكلنا جميل  ، وممكن في اي وقت ان ياخذ من هذا الجمال كما حدث معك انت  فلابد ان نحترم الأخرين  ، ولا نتعالى عليهم  دائما حتى ان كان  شكلنا  اجمل واحسن ولا نتكبر على الاخرين ،  ونقول لهم ان شكلنا احسن منهم فلقد خلقنا  الله  بهذا الجمال وربما أخذه منا في أي وقت ، هز الفيل رأسه واعتذر للزرافة على ما كان يفعله من تكبر ومعامله سيئة للحيوانات .

وبعد اسبوع عاد الفيل لطبيعته من جديد جميلا وضاع أثر الحروق والسحر على جسده ، ولكنه كان قد تعلم الدرس جيدا ، ولم يعد يتكبر ولا يتعالى ويسخر من أحد حتى لا يحرمه الله من تلك النعم التي من بيه عليها ، وبعد أن انهى الجد سالم القصة ، اخذت سناء تبكى وهي تعتذر لصديقتها هدى قائلة سامحيني يا هدى لم اكن أقصد شيء والحمد لله على كل شيء ، اخذ الجد سالم يبتسم وقبل الفتاتان بحب .

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]
“{{shareData.title}}”
جارى التحميل