تعرفوا على طرق المذاكرة السليمة للأطفال

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2020-10-12 09:27:22 - اخر تحديث: 2020-10-15 07:09:00

مذاكرة الدروس في البيت مع الأم أو الأب هي الخطوة التكميلية لشرح المعلم، والطريقة المثلي لكي يحصل طفلك على تثبيت المعلومات التي تلقاها،


صورة للتوضيح فقط - iStock-AleksandarNakic(1)

ولذلك فيجب أن تساعديه على مراجعة الدروس في البيت، والمذاكرة الصحيحة والسليمة .

الاستعداد للمذاكرة
يجب أن تساعد الأم طفلها على تحديد الهدف من المذاكرة، فهو سوف يذاكر دروسه لكي يصبح ناجحاً في المجتمع، كما أن العلم هو وسيلة لنيل رضا الله عز وجل الذي بدأ أول سورة في القرآن الكريم بقوله تعالى" اقرأ".
ويجب أن يكون الطفل سليم الصحة والبنية وتهتم الأم بتغذيته وتقديم الوجبات الصحية له.
أن تتأكد الأم أن طفلها قد حصل على قسط وافر من النوم لو كان سيبدأ المذاكرة في الصباح.
ويجب أن يحصل على القيلولة الصحية في حال كان سيبدأ المذاكرة بعد الظهر.
تهيئة المكان والجو المناسب للمذاكرة بعيداً عن الفوضى.
وضع الجدول الدراسي للمذاكرة، وعدم المذاكرة العشوائية.
شرب الكثير من الماء وتقديم السوائل والعصائر الطازجة للطفل خلال النهار، لأنها تزيد من تدفق الدم إلى المخ.
اهتمي بإجراء الفحوصات لطفلك للتأكد من نسبة الحديد في دمه، وكذلك خلوه من الديدان التي تسبب الأنيميا.
قدمي له الفتيامنيات وخاصة فيتامين ب 12، وكذلك المأكولات البحرية التي تزيد من قوة التركيز وترفع نسبة الذكاء.
كيف يذاكر طفلك؟

عليك بالمكافأة والتشجيع لطفلك
عليك إتباع الجدول الذي قمت بتنظيمه لطفلك، لا تتركيه للمذاكرة العشوائية التي تضيع وقته.
قسمي الدرس الواحد إلى عدة أجزاء لكي يسهل عليه مراجعتها.
عليك البدء بالأجزاء السهلة ثم التدرج نحو الأصعب فالأصعب.
وعليك البدء بالدروس التي تحتاج للتركيز والحسابات مثل الرياضيات، ثم العلوم، ودعي دروس الحفظ مثل القصائد والسور القرآنية لنهاية الجدول حيث يتسطيع الطفل أن يحفظها لوحده دون مساعدة.
اتبعي نظام الاختبار الجزئي لكي تتأكدي من ترسيخ كل جزئية من الدرس لدى طفلك.
ولا تنسى التحفيز والمكافأة للطفل، وعدم التوبيخ أو المعايرة أمام الأشقاء بسبب بطء فهمه مثلاً.
يجب أن يقوم الطفل بقراءة الدرس مرة واحدة نهائية قبل أن ينتقل للدرس التالي.

يجب مراجعة الدروس قبل النوم
تعرف هذه الخطوة بخطوة التثبيت أو المراجعة، ويجب أن يقوم بها الطفل بنفسه ويعتاد عليها.
يفضل أن يعتاد الطفل على المراجعة قبل النوم، حيث أن هذه الخطوة للتثبيت أثبتت جدارتها، دعيه يقرأ ثم ينام دون أن يتحدث لأحد فسوف تبقى المعلومات عالقة في رأسه لأطول مدة.
قومي بحل أسئلة الدرس الموجودة في نهايته مع طفلك.
أتركي أحد الأسئلة لكي يحلها الطفل بمفرده.
يمكن أن تعدي ملخصاً للدرس الذي انتهى الطفل من مراجعته، وقدميه له لكي يراجعه كل فترة.
ابحثي عن اسئلة جديدة ومختلفة لنفس الدرس على الشبكة أو في كتب وكراسات أخرى غير الكتاب المدرسي، أو من ورق اختبارات سابقة لكي يصبح الطفل ملماً بكل جوانب الدرس.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]
“{{shareData.title}}”
جارى التحميل