الرقية الشرعية تنفع ولا تضر

اقتباس : مركز الفتوى

2020-10-15 13:42:59 - اخر تحديث: 2020-10-16 07:20:39

السؤال : أنا عمري 30 سنة، وعندي طفلان، وأعاني من الحسد والعين، وأنا حامل. من فترة بدأت في الرقية الشرعية، وبدأ معي صداع وغثيان، ولم أتوقف. للعلم زوجي يقول لي



صورة للتوضيح فقط - iStock-evrim-ertik

أن أوقف الرقية؛ لأني حامل، وبعد ثلاثة أسابيع من الرقية ذهبت للمراجعة، فوجدت الجنين متوفى من ثلاثة أسابيع. فهل هذا بسبب الرقية؟ وهل عليَّ أن أصوم شهرين؛ لأني السبب في ذلك؟ وماذا أفعل؟ أرجوكم أخبروني.

الإجابــة
الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فالرقية الشرعية بالكتاب والسنة لا تضر، بل تنفع بإذن الله، ولا تكون سببا في وفاة الجنين، فهي نافعة -بإذن الله- في دفع البلاء ورفعه، فاستمري في رقية نفسك بالأدعية والأذكار الواردة، ففي ذلك خير كثير.
وما جرى عليك قضاء الله وقدره، ولا علاقة للرقية الشرعية بشيء من ذلك. قال الله تعالى: قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ آمَنُوا هُدًى وَشِفَاءٌ {فصلت:44}، وقال: وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ {الإسراء:82}.
وبه تعلمين أنه لا شيء عليك في وفاة هذا الجنين، ولك الأجر على صبرك واحتسابك -إن شاء الله-.
والله أعلم.

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]
“{{shareData.title}}”
جارى التحميل