TALG تستحوذ على حصص استراتيجية في مشاريع إماراتية ناشئة

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2020-10-13 08:52:24 - اخر تحديث: 2020-10-17 17:52:59

أعلنت المجموعة العربية للماركات الفاخرة " TALG" عن الإستحواذ على حصص استراتيجية في عدد من الشركات الإماراتية الناشئة ، وذلك لدعمها ومساعدتها


تصوير علاقات عامة

على النمو والتوسع، وفتح المجال أمامها لتسويق منتجاتها وسلعها إقليمياً وعالمياً.
ورحب السيد مروان بن يوسف السركال المؤسس و الرئيس التنفيذي للمجموعة باضمام أول دفعة من أصحاب المواهب والمبتكرين من القائمين على هذه المشاريع الناشئة، حيث سيشكلون نواة أعمال المجموعة في مجالات الأزياء والاكسسوارات والعطور والأغذية ، مشيداً بالموهبة والإبداع الذي يتمتع به هؤلاء في المجالات التي يعملون بها ، حيث ستوفر المجموعة العربية للماركات الفاخرة لهم الدعم والرعاية المادية والمعنوية والاستعانة بأفضل طرق التسويق والترويج للتعريف بالماركات والعلامات التجارية الاماراتية في الأسواق الإقليمية والعالمية ، وأول هذه الأسواق ستكون الأسواق الخليجية.
وكشف السركال أن الدفعة الأولى التي انضمت إلى المجموعة سيجري تطوير أعمالها ووضع أطر تنظيمية وتسويقية للإرتقاء بها ، و توفير كل الدعم والرعاية لها بما يضمن نجاحها وتوسعها في السوق المحلي والإقليمي والعالمي.
وذكر السركال أن المجموعة بصدد ضم المزيد من الماركات الاماراتية والعربية الفاخرة تحت مظلتها ، موضحاً أن المجموعة تسعى إلى تبني واستحواذ مشاريع في مجالات الأزياء والمجوهرات و مواد التجميل والاكسسوارات والعطور والأحذية وغيرها من السلع الفاخرة التي يصنعها ويبدع في تصميمها أبناء الامارات ودول الخليج والدول العربية ، حيث سيجري اطلاق و احتضان هذه المشاريع ودفعها للتوسع والنمو والانتشار الإقليمي والعالمي.
وشدد المؤسس و الرئيس التنفيذي للمجموعة على أهمية رعاية ودعم أصحاب الأفكار والإبداع والإبتكار سواء من مواطني الامارات و دول الخليج و الجنسيات العربية في مجال التصميم والتطوير من أجل اطلاق ماركات فاخرة يمكنها المنافسة اقليمياً وعالمياً، موضحاً أن المجموعة تهتم بتنمية مهاراتهم وتطوير امكانياتهم وتوفير البيئة المثالية لهم للإبداع والابتكار في هذا المجال الواسع والكبير والذي تقدر الاستثمارات به بمليارات الدراهم.
وقال السركال:" إن وجود منتجاتنا وسلعنا الاماراتية في المحال ومراكز التسوق الأجنبية سيشعرنا بالفخر من نجاحنا في دخول هذه الأسواق وإثبات قدرتنا الإماراتية والخليجية والعربية على المنافسة والابتكار، وأننا قادرون على تصنيع وتصدير منتجات تتمتع بمواصفات عالية من حيث الجودة، النوعية، التصميم ، التنسيق وطرق التسويق".
وأكد المؤسس والرئيس التنفيذي للمجموعة العربية للماركات الفاخرة أن هناك العديد من الفرص للاستحواذ على شركات محلية قائمة تصنع سلع ومنتجات فاخرة أو إطلاق علامات جديدة في عدد من المنتجات عبر تبني مواهب و مبتكرين اماراتيين و خليجيين و عرب في هذا الخصوص، موضحاً أن التصاميم والنوعية والجودة التي تصنع بها المنتجات العربية مختلفة عن نظيرتها العالمية و تلقى اهتماماً وقبولاً من المتسوقين الأجانب .
وقال السركال:" إننا نهتم بالاستثمار في مجال الماركات الفاخرة، وسنسعى لدعم ورعاية المبدعين الذين لديهم اهتمامات في التصميم والتصنيع للتمكن من ابتكار منتجات بمواصفات عالمية يمكننا من خلالها النمو والانتشار والتوسع، وسنحرص على التواجد في مختلف الفعاليات والمعارض الإقليمية والعالمية، والتعريف بمنتجاتنا وتصديرها ، حيث سنتمكن من خلال عملنا من خلق فرص عمل جديده تتواكب مع الجيل الجديد و اكتشاف مواهبنا العربيه وتطوير امكانيات وخلق فكر جديد في المجالات التي نستهدفها".
وأضاف:" لقد شهدت الامارات اطلاق عدد من نماذج الأعمال الناجحة التي حققت شهرة كبيرة وانتشاراً واسعاً ، وقد حرصت الدولة على احتضان أصحاب المواهب والافكار الابداعية مما جعل مشاريعها تصل الى العالمية، الامر الذي جذب شركات أجنبية لبحث فرص التعاون والشراكة مع هذه المشاريع أو الاستحواذ عليها، لذا يمكن القول أن الامارات بيئة مناسبة وملاذ آمن لأصحاب الاحلام الطموحة من أجل اطلاق أعمالهم و تحقيق النمو والتوسع".
وأختتم بالقول:" إن الباب مفتوح لضم مزيد من الشركات الناشئة و المشاريع الجديدة من أجل تبني أعمالها و دعمها للتوسع والانتشار، حيث يمكن لهؤلاء التواصل مع المجموعة بشكل مباشر لاستعراض مشاريعهم وبحث فرص التعاون المشترك".

" تو إكس ديزاين"
تقول ميثاء بنت سليمان الشريك المؤسس لشركة " تو إكس ديزاين" المتخصصة بالملابس الفاخرة :" خلال أحد الجلسات مع زوجي، وكوني إمرأة متفرغة بالعمل المنزلي – اقترحت عليه فتح مشروع خاص بنا، و أخبرته برغبتي بالعمل في مجال التصميم والازياء، حيث قدمت عدداً من النماذج إلى زوجي الذي أكتشف لدي هذه الموهبة، و قدم لي الدعم اللازم لتنمية موهبتي، حيث قمت بفتح ورشة صغيرة، ونفذت عدداً من التصاميم التي تتناسب مع الذوق الاماراتي، واستمر زوجي بدعمي لمدة 3 سنوات الأمر الذي ساعدني على تنمية أعمالي والتوسع بها انطلاقاً من مدينة العين نحو العاصمة أبوظبي و بقية امارات الدولة".
وذكرت أنها انضمت الى مظلة المجموعة العربية للماركات الفاخرة لتوفير الدعم والتشجيع لها، والمساعدة في النمو والتوسع بما تتمتع به المجموعة من خبرة ، موضحة اهتمامها بعرض الأزياء التي تصنعها الشركة في المعارض والمحال التجارية حيث تتمتع بالجودة العالية و تنال إعجاب الفتيات والسيدات.

"نيفليم"
ومن جهتها قالت ميثاء بنت أحمد صاحبة علامة " نيفلين" للأزياء النسائية:" يسعدني الانضمام الى المجموعة العربية للماركات الفاخرة، وابرام اتفاقية شراكة معها لتمكيني من النمو في أعمالي والترويج للأزياء النسائية التي انتجها وأصممها، مما يجعل العلامة التجارية تحقق الرواج المطلوب محليا واقليميا وعالميا".
وأضافت بنت أحمد:" لقد كنت شغوفة بالتصاميم والجانب الأنثوي الى جانب التصميم والتصوير الفوتغرافي، حيث التحقت بجامعة " اسموند" للأزياء، وتعلمت بها طرق تصميم الأزياء والتصاميم وتنسيق الألوان والأقمشة والخامات، وسأعمل بالتعاون مع المجموعة العربية للماركات الفاخرة على تطوير أعمالنا مع استخدام الأقمشة الفاخرة من إسبانيا وفرنسا، حيث سعيت إلى ابتكار علامة محلية برؤية عالمية مع الحفاظ على الهوية الاماراتية التي أعتز بها".
وتابعت بالقول:" جاء انضمامي للمجموعة للاستفادة من خبرتها بالأسواق الإقليمية والعالمية والتسويق والترويج للمنتجات ولكي اتفرغ للجانب الإبداعي ، ومنح أعمالي قيمة مضافة ".

" فيذر"
وقالت آمنة بنت ابراهيم التي أسست علامة " فيذر" للمشروبات :" كان لدي طموح لاطلاق مشروع خاص بي، واتجهت لمجال المشروبات عبر ابتكار 6 مشروبات باردة " موهيتو" و مشروع الكراميل المملح، الذي أقوم بانتاجه شخصياً بشكل حصري ، وبدأت العمل والتسويق عبر منصات التواصل الاجتماعي، حيث حزت على اعجاب العملاء ممن يتواصلون".
وأضافت بنت ابراهيم:" يعتبر انضمامي إلى المجموعة العربية للماركات الفاخرة مناسبة هامة لتبني مشروعي، وتوفير الدعم له عبر توفير منتجات المشروبات التي أصنعها بالمحال التجارية و مراكز التسوق والمطاعم ".

" الخمرة"
ومن جانبها قالت مريم بنت مصبح مديرة شركة " الخمرة" للعبايات والاكسسوارات المنزلية:" انني أعتبر انضمامي إلى المجموعة العربية للماركات الفاخرة بداية للتوسع والانطلاق ، خاصة أنني اسست الشركة قبل 10 أعوام، وأقوم بتصميم السجادات و ملابس الصلاة للسيدات والاكسسوارات المنزلية وصناديق الهدايا و بيعها عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وآمل عبر تعاوني مع المجموعة إلى التوسع وعرض منتجاتي في المحال والمعارض التجارية، والسعي لابداع وابتكار مزيد من المنتجات التي لاقت اقبالاً واعجاباً وثقةً لدى الجمهور".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]
“{{shareData.title}}”
جارى التحميل