نصائح لعلاج الخوف من الولادة

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2020-10-22 11:13:11 - اخر تحديث: 2020-10-24 07:35:08

لا يمكن أن تكون الولادة عملية ميكانيكية مثلاً، فهي ترتبط بمشاعر المرأة ومخاوفها، ولو سيطر القلق والخوف على الحامل فسوف تواجه صعوبات حقيقية في الولادة بسبب وضعها النفسي،


صورة للتوضيح فقط - iStock-filadendron

في حين أنها تنتظر أجمل خبر في العالم وهو قدوم مولودها إلى الحياة، ولذلك تقدم لك الدكتورة رفيعة عبد الحي، إختصاصية النساء والولادة أهم النصائح للتغلب على الخوف من الولادة كالآتي.

لماذا تخاف الحامل من الولادة؟
تشعر النساء بالخوف من الولادة بسبب ما تسمعه من أخبار وحكايات عن مخاطر الولادة.
وتشعر بالخوف بسبب رؤيتها لكبر حجم بطنها في الأشهر الأخيرة، فتفكر كيف سوف ينزل هذا المخلوق؟
وتشعر بالخوف في حال واجهت مشاكل ومتاعب في الحمل، فتعتقد أنها سوف تواجه تلك المتاعب في الولادة أيضاً.
وتنتاب الحامل مشاعر الخوف على جنينها أكثر من خوفها على نفسها.
وربما تخاف على أطفالها الآخرين في حال كانت ستلد للمرة الثالثة أو الرابعة مثلاً.
في حال قرر الطبيب الولادة القيصرية للحامل، فمن الطبيعي أن تشعر بالخوف من التخدير وجرح البطن وغيرها من خطوات العملية الجراحية.

نصائح لعلاج خوف الولادة
يجب أن تمارس الحامل الرياضة
يجب على الحامل أن تتابع حملها عند الطبيب المختص منذ بداية الحمل، فغالباُ ما يكون الحمل بلا مشاكل مؤدياً لولادة بدون مشاكل.
ويجب على الحامل التوقف عن التفكير في الولادة، فعليها ان تشغل وقتها فلكل حادث حديث كما يقولون، وربما لو فكرت بالولدة منذ الشهور الأولى سوف تتعب نفسياً، ويؤثر ذلك على ولادتها، فعليها أن تشغل وقتها.
يمكنك أن تعدي الملابس لطفلك القادم بنفسك فأنت بذلك تشغلين نفسك بما يفيد، وحين تفكرين بأنك تنتظرين طفلك الجميل فسوف لن تفكري بالولادة ومتاعبها فهي لا تساوي شيئاً بالنسبة لوجوده بين أحضانك.
لا تتركي نفسك للأفكار ممن حولك، أو لحديث من لهن تجارب مؤلمة في الولادة، فطبيعة جسم كل إمرأة تختلف عن الاخرى وكذلك الظروف الصحية المحيطة بك.
تناولي أطعمة ومشروبات تهديء الأعصاب مثل الأسماك الدهنية، ومغلي أعشاب الحلبة والكراوية والزنجبيل.
ابتعدي عن تناول أطعمة تحتوي على الدهون المشبعة لأن التلبكات المعوية تدخلك في مزاج سيء.
تحدثي عن مشاعرك نحو الولادة ومولودك القادم مع زوجك، ومع أي شخص يفهمك، وفي حال كنت تشعرين بخوف زائد يمكن اللجوء لأخصائية نفسية لكي تفرغي شحنات الخوف لديك.
لا تتوقفي عن ممارسة الرياضة أثناء الحمل وخاصة رياضة المشي لأنها تساعد على الاسترخاء، وتقليل التوتر.
ومارسي رياضة اليوجا لأنها تعلم على الشعور بهدوء الاعصاب واسترخاء العضلات والحد من ألم التوتر والخوف والقلق خصوصاً في الأسابيع الأخيرة من الحمل.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]
“{{shareData.title}}”
جارى التحميل