ما الحكم إذا نزل المطر أثناء صلاة الجمعة ولم ينزل عند تكبيرة الإحرام لها ؟

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2020-11-06 17:26:08 - اخر تحديث: 2020-11-13 06:53:38

الحمد لله ربّ العالمين والصّلاة والسّلام على سيدنا محمّد المبعوث رحمة للعالمين ؛ وبعد : إذا لم ينزل المطر عند تكبيرة الإحرام لصلاة الجمعة فلا يجوز أن ينوي الإمام الجمع ولو نزل المطر


صورة للتوضيح فقط - تصوير: istock - BiancaGrueneberg

  بعد تكبيرة الإحرام مباشرة بغزارة وهذا باتفاق المذاهب الأربعة  وذلك لأنّه لم يوجد علة الجمع  وهو نزول المطر عند افتتاح الصلاة  .

وكذلك لا بدّ من نزول المطر عند تكبيرة الإحرام لصلاة العصر التي يريد جمعها مع الظهر أو الجمعة وإلا فلا يصح أن يجمع عند المذاهب الاربعة.

لذا فالأمانة تقتضي أن يحرص الإمام على أن يؤدّي الصّلاة صحيحة ولو بناءً على مذهب فقهي ويجب على المأموم أن يعين الإمام على ذلك بالحكمة والرّفق  وبدون إثارة فتنة وبالنصيحة الفردية لا العلنية لأنه لا يجوز رفع الأصوات في المساجد فوحدة المسلمين أهم من مسألة  الجمع بين الصلوات .
والله تعالى أعلم .

( من
المجلس الإسلامي للافتاء ، عنهم : د . مشهور فواز رئيس المجلس  )

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]
“{{shareData.title}}”
جارى التحميل