التبرك بالمصحف لا حرج فيه

اقتباس : مركز الفتوى

2020-11-12 14:50:59 - اخر تحديث: 2020-11-14 07:40:38

السؤال : مشكلة أختي أنها تخاف ركوب السيارات, فاشترت مصحفا من الحجم الصغير تحمله معها في محفظتها عسى الله أن يخفف عنها خوفها ببركة المصحف العظيم .


صورة للتوضيح فقط- تصوير: iStock-omairhq

فهل يجوز لها ذلك ؟

الإجابــة
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فإن التبرك بالمصحف لا حرج فيه، لكن الحامل له يجب أن يكون على طهارة عند كثير من أهل العلم، فالمالكية يوجبون الطهارة على من يحمل المصحف إلا إذا كان ضمن متاع، وكان المتاع هو المقصود. وأما إذا كان المصحف هو المقصود أو لم يكن معه متاع آخر فتجب الطهارة، ومثلهم في ذلك الشافعية، وخالفهم الحنابلة والحنفية فجوزوا ذلك ما دام الحامل لا يمس المصحف مسا مباشرا .
هذا، وننبه إلى أن إزالة هذا الخوف ينبغي أن يكون بسعيكم في معالجة حالتها النفسية، وإزالة التصور الخاطئ الحاصل عندها في شأن السيارات، فبينوا لها أن الناس يركبون السيارات ولا يحصل لهم أي ضرر في الغالب، وإن من يحافظ على الأذكار المأثورة صباحا ومساء وعند الخروج من المنزل لن يحصل له بإذن الله تعالى شيء من الضرر.
والله أعلم.

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]
“{{shareData.title}}”
جارى التحميل