وطني- بقلم زهير دعيم

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2020-11-14 20:34:29 - اخر تحديث: 2020-11-17 08:28:09

وطني يا همسةً عُلويةً


الصورة للتوضيح فقط - تصوير simpson33 iStock


غنّاها الهزارْ
وطني يا شذا المجدِ
من نفح العرارْ
يا أملاً
زرعتْه السواعد
في الليالي والنهارْ
غرِّدْ
في عتمِ وجداني
وزوبعْ
في ضمير الحِسّ
في عرضِ كياني
ولوّن أفقي الغافي
بلونِ الشّمسِ...
بأمجادِ الزّمانِ
 
*** 
وطني
أحملكَ في قلبي عِشقًا
وطني
أرسمكَ في شِعري غَسَقًا
وأغمض عينيَّ على طيفكَ ألاحلى
 لعَلِّي أنام
فوق أرض جدودي
فوق بيدري
وبيارتي ويافا والمهد
وأشواك حدودي
فوق لون الورد
يشرب من خدودي !!
***  

وطني
يا ملاذًا
زارته الشمس في وقت الغروب
 وطني
يا ملاكًا
هزَّه الحُبُّ
فَلاذَ بالهروب
يبحثُ عن أحبةٍ
خلف الجبال
خلف رُبى النسّرين
في صمت الظلال
***  
وطني
أنتَ منّي القلبُ والشِّعرُ الصبيب
أنت عشقي
أنت حُبّي والنصيب
أنتَ
في سمائي نجمةٌ
ترصدُ الأيامَ
والآتي القريب


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]
“{{shareData.title}}”
جارى التحميل