الفنان محمد رمضان يوضح حقيقة صورته مع المغني الاسرائيلي عومر ادام

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2020-11-24 17:31:52 - اخر تحديث: 2020-11-24 19:36:16

بزي عسكري ، كتب الممثل المصري محمد رمضان "أحترم قرار النقابة، رغم توضيحي لموقفي في موضوع صورتي مع إسرائيلي وأنني لا أعلم جنسيته، ولو كنت أعلم كنت


صورة نشرها الفنان محمد رمضان على صفحته في الانستغرام ، بدون كريديت

رفضت التصوير".
وتابع رمضان عبر حسابه الخاص "ثانيا المكان (مطعم) وليس حفلة خاصة"، مشيرا إلى أنه تمت إذاعة أغان عربية وإنجليزية وفرنسية.
واستنكر رمضان الحملة التي أثيرت ضده بعد نشر صورة له مع المغني الإسرائيلي عومير آدام، مضيفا "مش عارف المفروض كنت أترك أصحابي وأجري أعيط (أبكي) في الأسانسير ولا أعمل إيه؟! أنا في دولة عربية والموقف جديد علينا يا فندم، ورغم توضيحي للسيد النقيب تم إيقافي عن التمثيل في مصر، شكرا نقابة المهن التمثيلية، شكرا شركة الإنتاج على إلغاء مسلسلي في رمضان القادم، شكرا جمهوري لعدم دعمكم لي".

إيقاف محمد رمضان عن العمل
وكان اتحاد النقابات الفنية قد أصدر قرارا بإيقاف رمضان عن العمل إلى حين التحقيق معه على إثر نشر صورة له مع المغني الاسرائيلي أثناء زيارته دبي قبل أيام.
وأكد الاتحاد العام للنقابات الفنية أنه تم وقف رمضان (عضو نقابة المهن التمثيلية) عن العمل في جلسته المنعقدة أمس الاثنين لحين التحقيق معه بحد أقصى الأسبوع الأول من شهر ديسمبر/كانون الأول القادم.
من جانبه، أكد نقيب المهن التمثيلية الدكتور أشرف زكي في مداخلة له عبر قناة "إم بي سي" (MBC) أن أزمة رمضان تجاوزت مسألة نشر صورة مع أحد المعجبين، إذ نشر رواد صفحات الانترنت مقطع فيديو يشير إلى وجود رمضان في حفل يضم عددا كبيرا من الإسرائيليين مع خلفية لأغان إسرائيلية."
وأوضح زكي أن عقوبة رمضان تبدأ من الإنذار وحتى الشطب من النقابة، مشيرا إلى حق رمضان في الدفاع عن نفسه.
كما أصدر مجلس نقابة الصحفيين المصرية قرارا بمقاطعة أخبار محمد رمضان، ومنع نشر اسمه وصورته في أي منصة صحفية لحين انتهاء التحقيق معه من قبل نقابة المهن التمثيلية.
وأكد بيان النقابة أن مخالفة هذا القرار ستخضع مرتكبها للمساءلة التأديبية، وسيحال المخالف فورا إلى لجنة التحقيق النقابية.


الصورة المتداولة - بدون كريدت تم النشر حسب البند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]
“{{shareData.title}}”
جارى التحميل