5 أشياء غير متوقعة تحتاج إليها ابنتك

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2021-07-05 15:10:12 - اخر تحديث: 2021-07-12 09:35:40

من الصعب أن تكوني فتاة في هذا العصر، ومن الأصعب أن تكوني أماً لفتاة، فتربية فتاة أمر يحتاج إلى الكثير من الموازنات بين العديد من المتناقضات، أنتِ بحاجة إلى تشجيع ابنتك لتكون قوية لا مستبدة،


الصورة للتوضيح فقط-تصوير:PeopleImages-iStock

حازمة لا متسلّطة، مستقلة ولكن تقبل المساعدة، أنثى وليست خاضعة، هناك الكثير من الالتباس عمّا تحتاج إليه بناتنا، ولكن نتفق جميعاً على أن الفتاة تحتاج إلى بناء ثقتها بنفسها وتقدير ذاتها، وفي ما يلي 5 أشياء غير متوقعة تحتاج إليها ابنتك أثناء نشأتها.

الإحباط
تحتاج ابنتك إلى الشعور بالإحباط من وقت لآخر، لتتعلم أن لا أحد يفوز باستمرار، وأن الحياة لا تسير وفق رغباتنا.
قد ترغبين في حماية ابنتك من الشعور بخيبة الأمل، ولكن سيكون من المفيد لها أكثر إذا سمحتِ لها بالتجربة، وتعلمت كيفية التعامل مع هذا الشعور المؤلم، وهي فرصة أيضاً للتحدث معها عن الظلم والعواقب والتوقعات الواقعية، وإذا نجحت في توسيع مداركها عن هذه الأشياء، حينئذ ستكبر ولديها قدرة أكبر على التعامل مع الرفض وخيبات الأمل، التي عادة ما تتعرض لها في مرحلة البلوغ.

الإصرار
ابنتك بحاجة إلى تعلم الإصرار، ومعرفة أن بإمكانها الوقوف والدفاع عن رأيها ووجهة نظرها دون تردد أو خوف من نظرة الآخرين لها، أن تعلم أهمية رأيها، وكيفية التعبير عنه بإصرار وحزم ممزوج باللطف واحترام الآخرين.

العيوب
المراهقون يكافحون من أجل الظهور بنحو مثالي طوال الوقت، فهم يشعرون أن من حولهم سواء كانوا أهلاً أو أصدقاء أو معلمين، يريدونهم في صورة مثالية دائماً، وهو ما ينشئ منافسة وهمية يحاول فيها كل منهم إخفاء عيوبه، لا التعامل معها.
ابنتك بحاجة إلى ارتكاب الأخطاء والتعلم منها، إنها بحاجة إلى التصالح مع عيوبها، وكيفية التعامل الصحيح معها، واستخراج الإيجابيات منها.

القبول
ابنتك بحاجة إلى الشعور بالقبول، أن أسرتها تقبلها كما هي، وأنها لا تحتاج إلى أن تكون الأجمل أو الأنحف أو الأذكى حتى تكون مقبولة، وأن بإمكانها الحصول على الحب والقبول وهي على طبيعتها فقط، دون الدخول في مقارنات سخيفة. هذا يساعدها على النمو كامرأة واثقة وناضجة، لا مجرد شخص يحاول جاهداً أن يصبح أي شيء سوى ما هو عليه.

قصص الأميرات الخيالية
قد لا تكون أميرات ديزني التقليديات أفضل نموذج تقدمينه لابنتك، ولكن ابنتك لاتزال بحاجة إلى سماع تلك القصص، لتعرف أنها تستحق شخصاً على استعداد لخوض المعارك من أجلها.
القصص الخيالية أيضاً تعلم ابنتك أنه بالرغم من وجود الشر، فإن الخير هو ما ينتصر في النهاية، وأن الحياة ليست مجرد فساتين جميلة وأغان لطيفة، فمن تريد الفوز في النهاية، عليها أن تخوض معركتها الخاصة وتقاتل من أجل الحصول على السعادة.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]
“{{shareData.title}}”
جارى التحميل