معركة شوارع بين مئات القرود في تايلاند بسبب الطعام

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2021-07-28 12:34:07 - اخر تحديث: 2021-07-30 07:18:48

شهدت شوارع مدينة لوبوري بوسط تايلاند معركة شوارع بين عصابتين متنافستين من القرود ضمت مئات الحيوانات المتقاتلة التي كانت تطارد بعضها البعض بلا هوادة.


الصورة للتوضيح فقط ، تصوير:iStock-f9photos

وعادةً ما يتم إطعام القرود جيداً من قبل الزوار والسياح، لكن موجة إغلاق كوفيد-19 الثالثة تسبب في نقص الغذاء المتجدد للحيوانات ما أدى إلى التشاجر والتصارع بينها من أجل السيطرة على مناطق النفوذ قرب الأماكن السياحية الشهيرة.
وذكر موقع ميل أونلاين أن مئات القرود شوهدت وهي تجلس أمام أنقاض معبد بوذي قديم قبل أن تُطارد إحدى المجموعات القرود المنافسة على طريق قريب.
وتُظهر لقطات فيديو التقطها أحد السياح، سائقي السيارات المذعورين الذين انتظروا في سياراتهم لأكثر من 4 دقائق في تقاطع الطريق المزدحم.
ورغم وجود مسافة كافية بين المجموعتين قبيل بدء الشجار، إلا أن عدداً قليلاً من القرود قفزت إلى المنطقة المحايدة لتأكيد سلطتها ونفوذها واستفزاز خصومها قبل أن يندلع الشجار والمعركة حامية الوطيس.
وقال أحد شهود المعركة خون إيتيفات إنه كان في مبنى قريب من المعبد الأثري، عندما سمع القرود تصرخ، وتتجادل قبل أن يركض المئات منها على الطريق وتبدأ في المطاردات والقتال.
وهذه ليست المعركة الأولى بين القرود في تايلاند، ففي مارس من العام الماضي، اندلع شجار جماعي مماثل عندما بدأت عصابتان من الجانبين المتعاكسين من مسار للسكك الحديدية تتشاجران على قطع الطعام.
المدينة السياحية التي تقع على بعد حوالي 100 ميل شمال العاصمة بانكوك كان يزورها السائحون بانتظام قبل الوباء ويطعمون القرود، قبل أن تنهار السياحة بسبب وباء كورونا.
ومع رحيل السياح، أصبحت القرود أكثر عدوانية، حيث تقاتل البشر من أجل الطعام والبقاء على قيد الحياة، وتقوم بغزو المباني بين الحين والآخر، وإجبار السكان المحليين على الفرار.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]
“{{shareData.title}}”
جارى التحميل