أصحاب المحال التجارية واصحاب البسطات في السوق البدوي في بئر السبع يشتكون من ركود الحركة التجارية

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2021-11-25 21:32:15 - اخر تحديث: 2021-11-25 22:50:24

يعاني أصحاب المحال التجارية واصحاب البسطات في السوق البدوي في بئر السبع من ركود الحركة التجارية في السوق، بسبب عدم وصول نفس كمية الزبائن التي كانت تأتي

إلى السوق في فترات سابقة.
ويشير هؤلاء التجار إلى أن السبب في ذلك هو " حملات التحريض العنصرية ضد العرب في النقب، مما دفع بالمواطنين البدو بتخفيف زياراتهم إلى بئر السبع بشكل عام وإلى السوق البدوي بشكل خاص".
ويضيف أصحاب المحال التجارية واصحاب البسطات في السوق البدوي، أن من " ضاعف الامر سوءا هم مفتشو بلدية بئر السبع الذي يقومون بتحرير  المخالفات ، وكذلك حواجز الشرطة التي تعتبر اهانة لرواد السوق ". بحسب تعبيرهم.

"لا يعقل أن يأتي شخص لشراء خضروات بخمسة شواقل، فيجد مخالفة بمئة شيقل معلقة على سيارته"
وبدوره، قال حمزة أبو العسل ، خلال حديثه مع مراسل موقع بانيت وقناة هلا: "لا يعقل أن يأتي شخص لشراء خضروات بخمسة شواقل، فيجد مخالفة بمئة شيقل معلقة على سيارته، هذا امر لا يجوز، وهذا الامر تسبب بقلة توافد الزبائن إلى السوق، نحن نطلب من الاهالي المجيئ والشراء من السوق البدوي في بئر السبع لأن تجاره عرب من النقب".
اما رزق ابو القيعان، فقال هو الاخر: "تحرير الشرطة للمخالفات للزبائن القادمين للسوق تسبب بركود الحركة التجارية فيه وعزوف الناس عن القدوم إليه".

"الناس هجروا السوق وذهبوا للتسوق من المجمعات التجارية في بئر السبع"
من جانبه،  قال محمد العقبي لمراسل موقع بانيت وقناة هلا: "الناس هجروا السوق وذهبوا للتسوق من المجمعات التجارية في بئر السبع، والسبب في ذلك هو مخالفات الشرطة للزبائق في مواقف السوق، اما في المجمعات التجارية فمواقف السيارات مجانية، وهذا مما تسبب بانخفاض نسبة المبيعات في السوق البدوي، وكما ترون المحلات شبه فارغة".
اما رامي جبر العكة، فقال لمراسل موقع بانيت وقناة هلا: "ان الحركة التجارية قد خفت كثيرا في السوق لأسباب من بينها ازمة كورونا التي شلت الحركة التجارية لفترات، وكذلك تواجد الشرطة في السوق البدوي خوّف الناس، فهم يفتشون كل سيارة مارة ويحررون مخالفات لابسط الاسباب، وسنة عن سنة نلاحظ تراجع الحركة الشرائية في السوق".
من ناحيته، قال صبحي جبارين: "ان نسبة كبيرة من المواطنين العرب لم يعد يأتون إلى السوق. كما ان مفتشو البلدية والشرطة يطاردون الزبائن ويحررون لهم المخالفات، فالمبيعات تراجعت كثيرا خاصة بعد ازمة كورونا. فالوضع صعب جدا".

 "حملات التحريض على العرب في النقب في الاعلام العبري فيها مغالطات كثيرة"
اما الشيخ ابراهيم عواودة، فأشار خلال حديثه لمراسل موقع بانيت وقناة هلا: "ان حملات التحريض على العرب في النقب في الاعلام العبري فيها مغالطات كثيرة وظلم للمجتمع البدوي والمجتمع اليهودي كذلك. وانا أرى انه لا سبيل لحل هذه المشكلة إلا بالتعايش بين المجتمعين على اساس الاحترام المتبادل وانا ادعو الطرفين يهودا وعربا هنا في النقب بالاجتماع سويا وتعزيز ثقافة التعايش على اساس الاحترام".

"يجب تنظيم المواقف في السوق، ونحن جميعا مع النظام"
بدوره، قال شريف أبو صويص: "ان الشرطة في حال اشتبهت بأن السائق عربي ، تأتي دورية كاملة ويتجمعون حوله ويقومون بتفتيشه يكون محط انظار كل من في السوق وفي ذلك التعامل اهانة للسائق، وبالتالي فان الناس لم تعد  تأتي إلى السوق ثانية. ولا يعقل ان يأتي السائق لشراء كوب قهوة بسبعة شواقل فيجد على سيارته مخالفة بأكثر من مئة شيقل،  والحل في أن يتم تنظيم المواقف وان تكون اول نصف ساعة مجانية على سبيل المثال، فنحن جميعنا مع النظام ولا نمانع النظام ".

تعقيب الشرطة
من جانبها عقب الشرطة على شكوى التجار واصحاب المحال في السوق البدوي في بئر السبع بالقول: " " إن الشرطة تتصرف من خلال مجموعة متنوعة من الوسائل بما في ذلك نقاط التفتيش ، والنشاط العلني والسري ، ووحدة الخيالة ، وكلاب الشرطة وكلها وفقًا للقانون ضد المشتبه بهم في ارتكاب جرائم جنائية، وذلك من أجل سلامة المواطنين العاديين بغض النظر عن الدين أو الانتماء الجغرافي". إلى هنا رد الشرطة كما وردنا.

تعقيب بلدية بئر السبع
هذا وتوجه مراسل قناة هلا لبلدية بئر السبع للحصول على تعقيب حول الموضوع، إلا البلدية رفضت التعقيب على الموضوع وطلبت منه اعطاءها اسماء الاشخاص الذين اعربوا عن شكواهم لقناة هلا.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]
“{{shareData.title}}”
جارى التحميل