أنصار سيف الإسلام القذافي يحتفلون باعادته للسباق الرئاسي

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2021-12-03 16:31:55 - اخر تحديث: 2021-12-03 18:15:13

احتشد أنصار سيف الإسلام القذافي أمام محكمة في مدينة سبها بجنوب ليبيا للتعبير عن دعمهم له في خوض انتخابات الرئاسة. المحكمة أصدرت حكما بعودة سيف الإسلام

 للسباق الرئاسي، حسبما قال محاميه، في وقت يحتدم فيه الجدل حول مسار انتخابات تهدف لإنهاء عقد من الاضطرابات.
كان طعن سيف الإسلام على قرار استبعاده من الانتخابات التي تجرى في 24 ديسمبر كانون الأول قد تأجل لأيام بعد أن منع مسلحون فريقه من الوصول للمحكمة في واحدة من عدة وقائع تثير المخاوف من اضطرابات على نطاق أوسع خلال التصويت.
وفي واقعة أخرى، قالت لجنة الانتخابات إن مسلحين اقتحموا خمسة مراكز انتخابية في غرب البلاد وسرقوا بطاقات الاقتراع.
ويخشى محللون من أن يتحول التصويت، في حالة وجود منازعات عليه أو انتهاكات واضحة له، إلى عقبة في طريق عملية السلام التي أفضت في العام الحالي إلى تشكيل حكومة وحدة، في محاولة لرأب الصدع بين الفصائل المتحاربة في الشرق والغرب.
ولم تصدر بعد قائمة نهائية بالمرشحين وسط عملية طعون فوضوية بعد أن استبعدت مفوضية الانتخابات 25 مرشحا من أصل 98 سجلوا أنفسهم لخوض السباق على كرسي الرئاسة.
وجاء قرار استبعاد سيف الإسلام استنادا لإدانة محكمة في طرابلس له غيابيا في 2015 بارتكاب جرائم حرب خلال القتال الذي أطاح بوالده الزعيم الراحل معمر القذافي في 2011. وهو واحد من بضعة مرشحين مثيرين للانقسام.
ويمثل سيف الإسلام رمزا لليبيين الذين لا يزالون يدينون بالولاء لحكم والده، الذي أوقد إسقاطه وقتله في 2011 شرارة اضطرابات مستمرة منذ عشر سنوات.
لكن الكثير من الليبيين الآخرين، ومن بينهم منتمون لجماعات مسلحة مؤثرة في ميزان القوى في مساحات شاسعة من البلاد، يعتبرون وجوده مرشحا للرئاسة أمرا غير مقبول بعد كفاح دموي للإطاحة بوالده.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]
“{{shareData.title}}”
جارى التحميل