حكومة إقليم كردستان: مقتل 13 في هجوم للدولة الإسلامية على قرية عراقية

تقرير رويترز

2021-12-04 08:00:24 - اخر تحديث: 2021-12-04 09:25:25

قال مسؤولون في إقليم كردستان العراق الذي يتمتع بحكم شبه ذاتي إن هجوما شنه مسلحون من تنظيم الدولة الإسلامية على قرية في شمال العراق اليوم الجمعة أسفر

عن مقتل 13 شخصا على الأقل بينهم ثلاثة قرويين وعشرة جنود أكراد.
شن مسلحون هجوما على قرية بإقليم كردستان في شمال العراق مما أسفر عن مقتل 13 شخصا على الأقل من بينهم عشرة جنود أكراد.

الهجوم ألقت القوات المسلحة بإقليم كردستان (البشمركة) بالمسؤولية عنه على تنظيم الدولة الإسلامية على الرغم من أن التنظيم لم يعلن مسؤوليته عنه حتى الآن.

ووقع الهجوم في قضاء مخمور، وهو نقطة رئيسية لنشاط تنظيم الدولة الإسلامية ويشهد هجمات منتظمة على القوات الكردية والعراقية والمدنيين في كثير من الأحيان.

وقال بيان للبشمركة إن مقاتلي الدولة الإسلامية هاجموا القرية وقتلوا ثلاثة من السكان قبل أن تتدخل قوات البشمركة، مما أدى إلى اشتباكات أسفرت عن مقتل عدد من الجنود.

وتقع مخمور وهي منطقة جبلية على بعد 70 كيلومترا جنوب شرقي الموصل و60 كيلومترا جنوب غربي أربيل عاصمة إقليم كردستان.

ولطالما ألقى مسؤولون ومحللون عراقيون باللوم في استمرار التنظيم في شن هجمات دموية على غياب التنسيق في رقعة من الأراضي تطالب بها كل من بغداد وأربيل.

وسيطر تنظيم الدولة الإسلامية على ما يقرب من ثلث العراق بين عامي 2014 و2017، بما في ذلك قضاء مخمور النائي إلى جانب مدن رئيسية من بينها الموصل.

وتمكن تحالف بقيادة الولايات المتحدة وقوات عراقية وكردية وفصائل شيعية مدعومة من إيران من هزيمة التنظيم المتشدد في 2017، لكن أعضاءه ما زالوا يجوبون مناطق في شمال العراق وشمال شرق سوريا.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]
“{{shareData.title}}”
جارى التحميل