12:02

‘نقي واستحلي يا صغيري‘ .. أطفال الشاغور يشترون ‘بدلة العيد‘ بفرحة كبيرة

من محمد سواعد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما - بهيجة هي الأعياد وجميلة، فيها بعض التعب أحيانا، لكنها فرصة لانعاش صلة الارحام. والعيد فرحة للكبير والصغير، ولكن كثيرا ما يتردد انه فرحة الصغار. ولا تكتمل فرحتهم إلا بشراء ملابس العيد الجميلة، وفي يوم العيد بشراء الألعاب والحصول على "العيديات" ، فحتى الأطفال يعرفون قيمة المال. في هذه السطور نقف وقفة قصيرة مع بعض الأطفال، المبتهجين بشراء ملابس العيد في منطقة الشاغور.

“{{shareData.title}}”
جارى التحميل