20:11

مقال: هل نسي التركمان انفسهم ؟ بقلم: عماد علي

موقع بانيت وصحيفة بانوراما بين يوم و اخر يخرج تركماني او عربي شوفيني او بعثي ليطرح شعارا او ما ييؤمر به وراء الستار على انه لديه حل و كان المخفي غير معلوم من وراء كل هذه الدعاءات التي تعقد الامر و تقلب مدينة كركوك بما فيها، ولا يعلم هذا الدخيل اصلا بانه يصنع عقدة اكثر في كيان كركوك المستضعفة التي اباح هؤلاء كل ما وقع بين ايديهم ارضا و سلطة لاستغلال الواقع من اجل تحقيق مرام و اهداف حزبية و شخصية و مخابراتية في المنطقة، و يكشفون بكل راي او طرح طبيعة و نوع مرجعيتهم و ما امروا به على كلام متراصف منقول اليهم من عرّابيهم ورعاتهم الخاص.

“{{shareData.title}}”
جارى التحميل