تأنيب الضمير يسبب لي الأرق، فكيف أتخلص منه؟

2021-04-29 12:52:18 - اخر تحديث: 2021-05-02 07:38:04

منذ شهرين كنت أنا السبب في إصابة ابني في وجهه بدون قصد، كان الطفل نائما وحملته على كتفي فضرب في زاوية السرير وانجرح، فالجرح تقريبا 1 سم في الوجه،


صورة للتوضيح فقط -  iStock-Tzido

 فعمر الطفل خمس سنوات، ومنذ ذلك اليوم وأنا أشعر أنني مذنب في حقه، وتأنيب الضمير سيموتني، لا أستطيع أن أنام من التفكير من الذي حصل، فكيف أتخلص من تأنيب الضمير ومن الشعور بالذنب؟


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il
“{{shareData.title}}”
جارى التحميل